عاجل

الأحد 14/يوليو/2024

الاكتئاب .. الأعراض والعلاج

الاكتئاب .. الأعراض والعلاج

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
اضطراب في المزاج يسبب شعورًا متواصلًا بالحزن، وقد يكون مصحوبًا بالشعور بالذنب، ونقص تقدير الذات، هكذا يعرف الخبراء الاكتئاب وهو واحد من الأمراض النفسية التي لها مخاطر عديدة وتحتاج إلى الاهتمام والمتابعة وعلاجها ممكن.

وفق منظمة الصحة العالمية؛ فإن الاضطراب الاكتئابي (المعروف أيضاً باسم الاكتئاب) هو اضطراب نفسي شائع، وينطوي على تكدّر المزاج أو فقدان الاستمتاع أو الاهتمام بالأنشطة لفترات طويلة من الزمن.

ويختلف الاكتئاب عن التقلبات المزاجية المعتادة والانفعالات العابرة إزاء تحديات الحياة اليومية. ويمكن أن يؤثر على جميع جوانب الحياة، بما في ذلك العلاقات مع أفراد الأسرة والأصدقاء والمجتمع. ويمكن أن ينتج عن مشكلات في المدرسة وفي العمل، أو أن يؤدي إليها.

  • الاكتئاب اضطراب نفسي شائع.
  • تشير التقديرات إلى أن 5% من البالغين في العالم يعانون من الاكتئاب
  • يمكن أن يؤدي الاكتئاب إلى الانتحار.
  • يوجد علاج فعّال لحالات الاكتئاب الخفيفة والمتوسطة والوخيمة.

وفق موقع وزارة الصحة السعودية؛ فإن مرض الاكتئاب يؤثر في المشاعر، والتفكير، والتصرفات؛ مما يسبب كثيرًا من المشكلات العاطفية والجسدية، والتي بدورها تؤثر في أداء الأنشطة اليومية. وقد يسبب الشعور باليأس من الحياة، والتفكير في الانتحار، وربما الإقدام عليه في الحالات المتقدمة.

مسميات أخرى للمرض:

الكآبة، الاضطراب الاكتئابي، الاكتئاب النفسي، اكتئاب المزاج.

أنواع الاكتئاب:

تبين وزارة الصحة السعودية على موقعها الرسمية، أن بعض أنواع الاكتئاب تظهر في ظروف خاصة، مثل:

اضطراب الاكتئاب الجزئي:

ويعرف – أيضًا – باسم الاكتئاب الجزئي، والاكتئاب الخفيف، واضطراب عسر المزاج. والاكتئاب الجزئي حالة من سوء المزاج تستمر لفترات طويلة، ولا تؤثر بشكل ملحوظ في أداء الشخص. وقد يمر المصاب بنوبات من الاكتئاب الشديد، والاكتئاب الخفيف. ولا يسمى بالاكتئاب الجزئي إلا إذا استمر لسنتين على الأقل.

الاكتئاب الموسمي:

يتميز بحدوثه خلال موسم الشتاء؛ حيث تقل فيه أشعة الشمس، ويزول غالبًا بحلول فصل الربيع، ويكون مصحوبًا بالعزلة الاجتماعية، وكثرة النوم، وزيادة الوزن.

الاكتئاب الذهاني:

فيه يصاب الشخص باكتئاب شديد، بالإضافة إلى نوع آخر من الاضطرابات العقلية، مثل: الهلوسات، والأوهام، وغيرهما. وتكون أعراضه مرتبطة بأوهام كئيبة، مثل: هلوسات الفقر، والمرض، وغيرهما.

اكتئاب ما بعد الولادة:

يُعد أشد خطورة من الكآبة النفاسية التي تصيب أغلب النساء لمدة أسبوعين بعد الولادة. والمرأة المصابة باكتئاب ما بعد الولادة تواجه اكتئابًا شديدًا في أثناء فترة الحمل وبعد الولادة، ومن أعراضه: الحزن الشديد، والقلق، والإجهاد، مما يؤثر في أنشطتها اليومية، وعنايتها بنفسها وطفلها.

الاكتئاب ثنائي القطب:

يختلف اضطراب ثنائي القطب عن الاكتئاب، ولكن يتم ذكره ضمن أنواع الاكتئاب؛ لأن المصاب بثنائي القطب يواجه نوبات من الاكتئاب الشديد تتناوب مع نوبات ابتهاج عالية.

الأسباب وعوامل الخطورة:

التاريخ العائلي.

نوع الشخصية، كأن يكون الشخص كثير القلق، أو يعاني قلة الثقة بالنفس، أو يكثر من لوم ذاته، وغير ذلك.

الإصابة بالأمراض الخطيرة، مثل السرطان.

الإدمان على المخدرات، والكحول.

صعوبات الحياة المستمرة، مثل: ضغوط العمل، والوحدة لفترة طويلة، والتعرض للعنف، وغيرها، قد تسبب الاكتئاب.

الأعراض:

لا يعاني جميع المصابين بالاكتئاب الأعراض نفسها؛ حيث تختلف أعراضه من شخص لآخر بحسب حدة المرض، ومدة الإصابة به، وبحسب مرحلة المرض. وتصنف الأعراض كالتالي:

أعراض نفسية:

الحزن المستمر.

ضعف الثقة بالنفس، والشعور بالدونية.

الشعور باليأس، والإحساس بالذنب.

الشعور بالقلق، والتوتر.

نقص، أو انعدام الرغبة، أو المتعة بالنشاطات التي كانت تثير الرغبة والمتعة.

صعوبات في التركيز، أو اتخاذ القرارات.

التفكير بالموت، أو الانتحار.

أعراض جسدية:

صعوبة النوم ليلًا، مع الاستيقاظ باكرًا، أو النوم الزائد.

الشعور بالخمول، وانعدام النشاط.

انخفاض الشهية ونقصان الوزن، أو زيادة الشهية وزيادة الوزن.

الصداع، وآلام العضلات بلا سبب واضح.

التحدث، والتحرك ببطء.

اضطراب الأمعاء (الإمساك).

فقدان الرغبة الجنسية.

تغيرات في الدورة الشهرية.

أعراض اجتماعية:

الميل للانعزالية.

عدم الاهتمام بالواجبات بالعمل، أو المدرسة.

الابتعاد عن الأهل، والأصدقاء المقربين.

تعاطي المهدئات، والكحول.

هنالك بعض الحالات تصاحبها أعراض مشابهة لأعراض الاكتئاب، مثل: مشكلات الغدة الدرقية، أو ورم في الدماغ، أو نقص الفيتامينات، مثل فيتامين (د). لذلك يجب التحقق من الحالة الصحية قبل تشخيص الاكتئاب.

متى تجب رؤية الطبيب؟

عند مواجهة أعراض الاكتئاب لأغلب الوقت، ولعدة أيام متواصلة، ولأكثر من أسبوعين.

إذا كان سوء المزاج يؤثر في الحياة اليومية، والعلاقات مع الآخرين.

عند التفكير بالانتحار، أو إيذاء النفس.

التشخيص والعلاج

وفق الصحة العالمية؛ توجد علاجات فعالة للاكتئاب، وتشمل العلاج النفسي والأدوية. التمس الرعاية إذا كنت مصاباً بأعراض الاكتئاب.

وتشكل العلاجات النفسية العلاجات الأولى للاكتئاب. ويمكن جمعها مع الأدوية المضادة للاكتئاب في حالات الاكتئاب المعتدل والوخيم. ولا يلزم استعمال الأدوية المضادة للاكتئاب في حالات الاكتئاب الخفيف.

ويمكن للعلاجات النفسية أن تعلّم الشخص طرقاً جديدة للتفكير أو التأقلم أو التواصل مع الآخرين. وقد تشمل هذه العلاجات المعالجة بالمحادثة مع المتخصّصين والمعالجين غير المتخصّصين الخاضعين للإشراف. ويمكن إجراء المعالجة بالمحادثة بالحضور الشخصي أو عبر الإنترنت. ويمكن الوصول إلى العلاجات النفسية عن طريق الكتيبات والمواقع الإلكترونية والتطبيقات الخاصة بالمساعدة الذاتية.

وتشمل العلاجات النفسية الفعّالة للاكتئاب ما يلي:

التنشيط السلوكي

العلاج السلوكي المعرفي

العلاج النفسي التفاعلي

العلاج بأسلوب حل المشكلات.

وتشمل الأدوية المضادة للاكتئاب المثبِّطات الانتقائية لإعادة التقاط السّيروتونين، مثل الفلوكسيتين.

وينبغي لمقدمي الرعاية الصحية أن يضعوا في اعتبارهم الآثار السلبية التي قد تنتج عن الأدوية المضادة للاكتئاب، وإمكانية إعطاء أي منها (من حيث الخبرة و/أو توافر العلاج)، والخيارات الفردية.

وينبغي عدم استخدامها في علاج الاكتئاب عند الأطفال، كما ينبغي أن لا تُعد الخيار الأول لعلاج المراهقين، وأن يُتوخى الحذر الشديد عند استعمالها في علاجهم.

وهناك أدوية مختلفة تُستخدم في علاج الاضطراب الثنائي القطب.

الرعاية الذاتية

من شأن الرعاية الذاتية أن تؤدي دوراً مهماً في معالجة أعراض الاكتئاب وأن تُعزّز العافية في العموم.

ما الذي يمكنك عمله:

حاول أن تستمر في الأنشطة التي اعتدت أن تستمتع بها

ابق على اتصال بالأصدقاء وأفراد الأسرة

مارس الرياضة بانتظام، حتى لو لم يتعد ذلك المشي لمسافات قصيرة

التزم بعادات الأكل والنوم المنتظمة قدر الإمكان

تحدث إلى شخص تثق به عن مشاعرك

التمس مساعدة مقدم الرعاية الصحية.

تنبيه مهمة:

عند بدء استخدام الأدوية:

يعاني بعضهم أفكارًا انتحارية، خصوصًا من هم دون سن الخامسة والعشرين؛ لذلك ينبغي مراقبتهم جيدًا، وعن قرب، خصوصًا في بداية استخدام الأدوية، أو عند تغيير الجرعات.

يجب التحدث مع الطبيب قبل استخدام الأدوية وقت الحمل، أو عند التخطيط للحمل، أو قبل الرضاعة عن تأثير الأدوية في الأم والطفل.

خطورة إيقاف الأدوية بشكل مفاجئ: يجب عدم التوقف عن استخدام الأدوية بشكل مفاجئ، ودون إخبار الطبيب، ليس لأنها قد تسبب الإدمان؛ بل لأن الجسم يكون اعتاد عليها. لذا يجب سحبها من الجسم بالتدريج، وتحت ملاحظة الطبيب المختص؛ لتلافي الأعراض الانسحابية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات