الأربعاء 17/يوليو/2024

دعوات لإحياء فجر وجمعة يوم عرفة في الأقصى

دعوات لإحياء فجر وجمعة يوم عرفة في الأقصى

دعت حركات مقدسية، اليوم الأربعاء، لإحياء فجر وجمعة يوم عرفة، الموافق 8 يوليو، في المسجد الأقصى المبارك.

وأهابت الحركات بالمواطنين الحشد والمشاركة في صلاة الفجر وصلاة الجمعة، في المسجد الأقصى يوم عرفة، مشددةً على ضرورة الرباط والاعتكاف فيه، لتصدي لمخططات الاحتلال التهويدية.

وأضافت: “لأنها أفضل أيام الدنيا، لنشد الرحال نحو أقصانا في فجر وجمعة عرفة”.

ودعت لإحياء يوم عرفة في المسجد الأقصى، وتعميره بالتكبير والتهليل والدعاء.

ويتواصل الاعتكاف والرباط في باحات المسجد الأقصى المبارك في العشر الأوائل من ذي الحجة، لمواجهة مخططات الاحتلال التهودية فيه، واقتحامات المستوطنين.

ودعت جهات عدة وشخصيات وطنية ودينية، لتكثيف الرباط والوجود في الأقصى، في إطار الانهيارات التي تحدث نتيجة الحفريات التي يقوم بها الاحتلال في محيطه.

وخلال الأيام الماضية تساقطت قطع من الحجارة من أعمدة في المسجد الأقصى.

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية أن سلطات الاحتلال تماطل بالسماح للفريق الفني لفحص ما يجرى بمحيط السور الجنوبي للمسجد المبارك.

وفي منتصف يونيو/ حزيران الماضي، سقط حجر من الحجارة الداخلية للسور الجنوبي للمسجد الأقصى داخل التسوية المعروفة بمصلى الأقصى القديم.

بدوره دعا خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس، الشيخ عكرمة صبري، إلى شد الرحال والرباط في المسجد الأقصى المبارك؛ لمواجهة اقتحامات المستوطنين وقوات الاحتلال.

وحث صبري كل من يستطيع الوصول أن يعمل جاهدا للوصول للقدس، مضيفًا: “ومن يُمنع بسبب حواجز الاحتلال، فليصلِّ حيث مُنع، وإن ثواب الصلاة حينها يوازي صلاته داخل الأقصى”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات