السبت 13/يوليو/2024

في برج البراجنة.. هاجر ترسم فلسطين على جدران المخيم

في برج البراجنة.. هاجر ترسم فلسطين على جدران المخيم

بيروت – المركز الفلسطيني للإعلام

من زقاق مخيم برج البراجنة بالقرب من العاصمة اللبنانية بيروت، ترسم الشابة الفلسطينية هاجر أحمد حليمة فلسطين على جدران المخيم، وقلبها وعينها ترنو عودة قريبة لوطن سليب.

برسوماتها على الجدران، تعيد الشابة هاجر الأمل في نفوس الآلاف من قاطني المخيم بأن العودة حتمية، ولابد لها أن تتحقق يومًا مهما طال الأمد.

درست هاجر الهندسة الداخلية، ما ساعدها كثيرًا على تطوير موهبتها بالرسم، وهي تحلم بإعداد مشروع خاص بها من خلاله تترك بصمة للعالم بأسره، وتعلي شأن الفلسطيني وقضاياه.

تقول هاجر في معرض حديثها لـ”المركز الفلسطيني للإعلام” إن جل مواضيع الرسومات على جدران برج البراجنة، هي أحداث فلسطين الكثيرة، أوصل رسالة للعالم أننا باقون وعائدون إلى فلسطين، ولن نتخلى عن الأمل بالعودة.

رسومات هاجر باتت أكثر قوة وحضورًا، وهي تشارك في معارض جامعية ومؤسسات مدنية، تؤكد أن الفلسطيني هو مبدعٌ ومتعلم ويحب الحياة، ومن حقه أن يعود إلى وطنه.

السائر في زقاق مخيم برج البراجنة البالغ مساحته كيلو مترًا مربعًا واحدًا، يرى رسومات هاجر تزين جدران المخيم، وهي التي تنادي بحق العودة، وتبعث الأمل في النفوس رغم المعاناة.

تضيف أن عشقها في الرسم على الجدران، وستعمل على تطويره، وإدخال كل الأدوات الحديثة.

تتابع: “كثير بحب أرسم أشياء عن فلسطين، وموهبتي عن فلسطين، ولنري العالم قوتنا وكفاءتنا، وأكد للعالم أنو راح نرجع لفلسطين”.

تؤكد هاجر أنها ضيفة في لبنان، وأن لها وطنًا في فلسطين ستعود إليه، هذا الأمل وهذا الهدف.

تشجع هاجر أقرانها بتطوير الموهبة، وتغيير نظرة العالم إلى الفلسطيني، والتأكيد على أنه مبدع ومثابر ومتعلم، وله حق الحياة، وحق العودة، وحق تقرير المصير.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات