الأربعاء 20/سبتمبر/2023

إصابات باقتحام الاحتلال بلدة جلبون شرق جنين واعتقال شاب بقلقيلية

إصابات باقتحام الاحتلال بلدة جلبون شرق جنين واعتقال شاب بقلقيلية

جنين – المركز الفلسطيني للإعلام

أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، اليوم الإثنين، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لبلدة جلبون شرق جنين، وإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين.

وأكدت مصادر محلية: اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال عقب اقتحامها البلدة و إطلاقها القنابل المسيلة للدموع صوب المواطنين، وداهمت قوات الاحتلال عدداً من منازل المواطنين واعتلت أسطحها وحولتها لنقاط مراقبة.

وأضافت المصادر بأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، وسيرت آلياتها في شوارعها، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين والمنازل، ما أدى لإصابة العديد منهم بحالات اختناق.

وأضاف أن تلك القوات استولت على تسجيلات لـ”كاميرات المراقبة” وحاصرت حياً في البلدة ومنعت المواطنين الخروج أو الدخول منه وداهمت محلات تجارية، وصارت تسجيلات كاميرات المراقبة منها.

يجدر ذكره أن البلدة تقع قرب السياج الفاصل وتتعرض باستمرار لاقتحام وتنكيل قوات الاحتلال .

واعتقلت قوات الاحتلال مساء اليوم الإثنين أسيراً محرراً قرب بلدة عزون شرق قلقيلية بعد إطلاق النار عليه وإصابته بجراح، واتهمته بإلقاء حجر كبير على حافلة للمستوطنين.

وأكدت مصادر محلية اعتقال قوات الاحتلال للشاب الجريح والأسير المحرر سعيد مزيد سليم، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه خلال تواجده على مقربة من شارع 55 القريب من بلدته عزون.

وقالت منظمة “إنقاذ بلا حدود” الإسرائيلية، إن قوة من جيش الاحتلال رصدت فلسطينيًا رشق الحجارة نحو حافلة للمستوطنين على “طريق 55” الاستيطاني قرب عزون، وأطلقت النار نحوه وأصابته.

وأضافت المنظمة بإصابة حافلة للركاب تقل مستوطنين بحجر كبير في زجاجها الأمامي ما أدى لإصابة أحد المستوطنين بداخلها علاوة على أضرارًا مادية لحقت بالحافلة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات