الأربعاء 24/يوليو/2024

دراسة تحذر: الجلوس 10 ساعات يوميًّا يقود للخرف

دراسة تحذر: الجلوس 10 ساعات يوميًّا يقود للخرف

واشنطن – المركز الفلسطيني للإعلام

حذرت دراسة حديثة بأن قضاء ما يزيد على 10 ساعات يوميا أمام التلفاز أو في وضعية غير نشطة يزيد من احتمالية الإصابة بالخرف.

وتوصلت الدراسة إلى أن هذا الخطر يزداد بشكل ملحوظ بين البالغين الذين يمضون معظم وقتهم في الأنشطة الخاملة.

ووفق الدراسة؛ فإن طول المدة التي يمضيها الفرد في الجلوس لا يهم سواء كانت طويلة على مدار اليوم أو متقطعة، حيث إن لهما تأثيراً مماثلاً على احتمالية الإصابة بالخرف.

وحلل فريق من الباحثين من جامعة جنوب كاليفورنيا وجامعة أريزونا بيانات أكثر من 50 ألف بالغ بريطاني من بنك الحيوي “UK Biobank”، وكانت أعمارهم 60 عامًا فما فوق، وفق ما نقلته العين الإخبارية.

وجهز المشاركون بأجهزة تتبع نشاط المعصم 24 ساعة يوميًا على مدى الأسبوع، وكانت هذه الأجهزة قادرة على رصد مستويات النشاط والتمييز بين الجلوس والنوم.

واستمرت المتابعة حوالي ست سنوات، وباستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، صنف الباحثون أنواعا مختلفة من الحركة، بما في ذلك النوم والجلوس.

وخلال فترة الدراسة، تم تشخيص حالات الخرف لدى 414 شخصًا.

وأظهر التحليل أن الجلوس 10 ساعات أو أكثر يوميًا يترتب عليه زيادة في خطر الإصابة بالخرف.

وبالمقارنة مع الأفراد الذين يمضون حوالي تسع ساعات يوميًا جالسين، فإن الذين يقضون 10 ساعات كانوا أكثر عرضة للإصابة بالخرف بنسبة 8%.

وتبين أن الذين قضوا 12 ساعة يوميًا جالسين أكثر عرضة للإصابة بنسبة 63%، بينما كان الذين قضوا 15 ساعة جالسين يوميًا أكثر عرضة بثلاث مرات.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات