الإثنين 22/يوليو/2024

هنية يهاتف رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية ويشيد بالموقف من التطبيع

هنية يهاتف رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية ويشيد بالموقف من التطبيع

الدوحة – المركز الفلسطيني للإعلام

هاتف إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، محمد كتالة رئيس المجلس الأعلى للدولة، وبحث معه الموقف الليبي المقدر من القضية الفلسطينية عامةً والتطبيع خاصةً، وتطرقا إلى الأوضاع والتطورات الميدانية الجارية.

وعبّر رئيس الحركة عن تقديره العالي والشعب الفلسطيني ومقاومته لليبيا بكل مكوناتها ومستوياتها إزاء موقفها الرسمي والشعبي في هذه المحطة التي حاول فيها الاحتلال اختراق ثوابتها الرافضة للتطبيع.

اقرأ أيضًا: لقاء المنقوش كوهين .. تطبيع ليبي يواجه برفض شعبي واسع

وقال: “إن الشعب الفلسطيني يعبر عن ارتياحه وتقديره واعتزازه بهذا الموقف المتميز وسط موجات التطبيع التي للأسف تسللت إلى بعض العواصم العربية رغم حجم الرفض الشعبي”.

وعدّ أن الموقف الليبي الرافض لهذا الاختراق التطبيعي للمنطقة يمثل إسنادا قويا لقضيتنا ولشعبنا الفلسطيني في مواجهة أشد الحكومات الصهيونية تطرفا وفاشية في الكيان، ومخططاتها الرامية إلى حسم الصراع وضرب ركائز القضية الفلسطينية.

اقرأ أيضًا: لقاء المنقوش كوهين .. تطبيع ليبي يواجه برفض شعبي واسع

من جانبه، عبر رئيس المجلس الأعلى عن موقف ليبيا الثابت من القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني ورفض كل أشكال التطبيع، مؤكدا أن ليبيا لن تتجاوز الخطوط الحمر في علاقتها بفلسطين وفي نظرتها للاحتلال.

واستذكر زيارته السابقة إلى قطاع غزة قبل نحو عشرة أعوام وانطباعاته التي ترسخت لديه، ومشاعره الجياشة التي حفرت لديه تجاه فلسطين عامة وقطاع غزة خاصة.

وأجرى هنية سلسلة اتصالات في الأيام الماضية مع أركان الدولة الليبية، بعد المواقف الرسمية والشعبية الحازمة ضد التطبيع بعد الكشف عن لقاء تطبيعي جمع وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الليبية نجلاء المنقوش، مع وزير خارجية الاحتلال الصهيوني.

وإثر الغضب العارم، أعلنت الحكومة الليبية إقالة المنقوش من منصبها وسط مطالبات بفتح تحقيق معها حول اللقاء التطبيعي الذي يجرمه القانون الليبي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات