الأحد 14/يوليو/2024

أبو مرزوق يدعو لتكثيف الرباط في الأقصى لإفشال مخططات التهويد

أبو مرزوق يدعو لتكثيف الرباط في الأقصى لإفشال مخططات التهويد

الدوحة – المركز الفلسطيني للإعلام

دعا موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس، إلى تكثيف الرباط في المسجد الأقصى، والحشد فيها؛ لإفشال مخططات الاحتلال التهويدية بحقه.

وقال أبو مرزوق في تصريح صحفي، الجمعة، إن مخططات الاحتلال الساعية لأداء صلوات تلمودية علنية وجماعية في المسجد الأقصى، والتحضير لاقتحامات واسعة فيما يسمى ذكرى “خراب الهيكل” الخميس القادم، فضلا عن تعمد الحاخامات المتطرفين تنفيذ انتهاكات في ساحات الأقصى خلال جولة الاقتحامات، وتلاوة صلوات توراتية، وأداء طقوسهم بأصوات مرتفعة، يستدعي تكثيف الرباط بالمسجد.

وأضاف أن ما تتعرض له القدس المحتلة وتصاعد عمليات هدم المنازل الفلسطينية فيها، حيث نفذ الاحتلال العشرات من عمليات الهدم للمنازل والمنشآت، الأمر الذي يؤكد نوايا الاحتلال العدوانية بتصعيد الحرب الدينية في مدينة القدس والمسجد الأقصى، وتحريض جماعات الهيكل لتنفيذ انتهاكات بحقّه، خاصة إعلان المستوطنين الوشيك بتنظيم مسيرة أعلام في القدس المحتلة، عشية ما يسمى ذكرى خراب الهيكل.

وأشار أن الوضع القائم في القدس المحتلة والمسجد الأقصى يستدعي متابعة تصعيد سياسة الإبعاد بحق المقدسيين عن المسجد الأقصى، وإصدار عشرات القرارات بحق الشبان استباقا لعدوان المتطرفين اليهود، وبيان مخاطر مطالبة منظماتهم الاستيطانية بفتح المسجد الأقصى لليهود خلال جميع المناسبات والأعياد الإسلامية، مما يستدعي تصعيد المقاومة، وإسناد المرابطين، وتعزيز تواجد المصلين فيه، للحيلولة دون إنجاح مخططاتهم العدوانية.

وأوضح أن “سلطات الاحتلال ما فتئت تستهدف الرموز المقدسية الوطنية، وعلى رأسها طرد عائلة شيخ الأقصى عكرمة صبري، ومنعه من السفر، ومحاولة تقديمه للمحاكمة، وطرد المطران عطا الله حنا من القدس المحتلة، الأمر الذي يستدعي دعمهم شعبيا وقانونيا، وإسنادهم، ورفض كل القرارات الاحتلالية الجائرة بحقهم، وهم الذين يمثلون عنوان الأقصى والقدس، الذين يواصلون التصدي لسياساته العدوانية ضدهما”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات