الأحد 14/يوليو/2024

صلاح: الرد الحاسم على تفويض سموتريتش بقرارات التوسع الاستيطاني سيكون للمقاومة

صلاح: الرد الحاسم على تفويض سموتريتش بقرارات التوسع الاستيطاني سيكون للمقاومة

الدوحة – المركز الفلسطيني للإعلام
قال ماهر صلاح، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أن مصادقة حكومة الاحتلال على منح الوزير الصهيوني سموتريتش صلاحيات واسعة للتصديق على قرارات البناء الاستيطاني، تجعلنا أمام مزيد من شرعنة الاستيطان، والكشف عن الوجه الحقيقي لهذه الحكومة الفاشية.

وأضاف صلاح في تصريح صحفي: إن هذه الحكومة تسعى إلى ضمّ المزيد من الأراضي الفلسطينية المحتلة، وزيادة أعداد المستوطنين اليهود، وتهجير أبناء شعبنا الفلسطيني من أراضيهم.

اقرأ أيضًا: فصائل ومؤسسات: تفويض سموتريتش بالمصادقة على الاستيطان تصعيد خطير

وأوضح أننا “أمام انقلاب كبير في إجراءات التوسع الاستيطاني”، منبهًا إلى أن هذه الخطوة تتجاوز الاعتبارات السياسية، سعيا لتسهيل وتسريع وتعزيز البناء الاستيطاني في الضفة الغربية، لحساب الحفاظ على الائتلاف الحكومي من جهة، ومن جهة أخرى البدء فعليا بتنفيذ خطة الضمّ لأجزاء من الضفة الغربية.

ودعا صلاح “الدول العربية والمجتمع الدولي والمنظمات الأممية لإدانة هذه الخطوة الصهيونية، لأنها تستوجب ممارسة المزيد من الضغوط على حكومة الاحتلال، وكبح جماح تغوّلها الاستيطاني.

وشدد على أن الرد الحاسم سيكون على يد المقاومة في الضفة الغربية، وجباية الثمن المقابل من قطعان المستوطنين الذين زادت جرائمهم ضد أبناء شعبنا الفلسطيني برعاية وحماية كاملة من جيش الاحتلال وحكومته المجرمة.

وصدقت حكومة الاحتلال الصهيوني، الأحد، على قرار تفويض رئيس حزب الصهيونية الدينية، المتطرف الفاشي بتسلئيل سموتريتش، إصدار المصادقة الأولية للتخطيط والبناء في المستوطنات، إضافة إلى تقصير إجراءات توسيع المستوطنات.

ويقضي القرار بدفع مخططات بناء في المستوطنات من دون مصادقة المستوى السياسي الإسرائيلي، خلافا للوضع القائم منذ 25 عاما، حسبما ذكرت القناة السابعة الإسرائيلية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات