عاجل

السبت 15/يونيو/2024

الاحتلال يقرر وقف اقتحامات المستوطنين للأقصى حتى نهاية رمضان

الاحتلال يقرر وقف اقتحامات المستوطنين للأقصى حتى نهاية رمضان

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت وسائل إعلام عبرية، إن الحكومة الإسرائيلية قررت -مساء الثلاثاء- وقف اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى في الأيام المتبقية من شهر رمضان.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قرر وقف اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى خلال العشر الأواخر من رمضان.

وأوضحت الصحيفة العبرية، أن المستوى السياسي في إسرائيل قرر وقف اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى بدءًا من الغد حتى نهاية شهر رمضان.

وقال مكتب نتنياهو: إنه في ختام تقييم شامل للوضع الأمني، تقرر منع وصول المستوطنين إلى المسجد الأقصى حتى نهاية شهر رمضان بناءً على توصية بالإجماع من وزير الجيش ورئيس الأركان ورئيس الشاباك ومفوض الشرطة.

ويأتي قرار وقف اقتحامات المستوطنين للأقصى، بعدما نجح المصلون بإسناد من المقاومة، في الانتصار بمعركة الاعتكاف في الأقصى والمضي فيه بعد محاولات إسرائيلية متكررة لإنهائه.

اقرأ أيضًا: معركة الاعتكاف .. انتصار بإرادة المعتكفين وإسناد المقاومة

من جهته، هاجم وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف ايتمار بن غفير قرار نتنياهو وقف اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى في آخر أيام شهر رمضان.

ونقلت إذاعة الجيش عن بن غفير قوله: “قرار منع المستوطنين من اقتحام المسجد الأقصى خطأ جسيم سيؤدي إلى تصعيد”.

وأضاف: “إضعاف قوة الشرطة في المسجد الأقصى سيخلق أرضية خصبة لتظاهرات ضخمة من التحريض على قتل اليهود وسيناريو إلقاء الحجارة على المستوطنين على حائط البراق”، وفق زعمه.

وفي وقتٍ سابقٍ، أكد الباحث في شؤون القدس زياد ابحيص أن الاحتلال الصهيوني يسعى إلى توسيع دائرة الاقتحامات للمسجد الأقصى لتصبح يومية، ضمن خطة إحلال تهدف للسيطرة الكاملة على المسجد.

اقرأ أيضًا: ماذا يعني اقتحام المستوطنين الأقصى أواخر رمضان؟

وقال ابحيص لـ”المركز الفلسطيني للإعلام”: إن اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى في ال 10 الأواخر من رمضان وفي الأيام التي تحظى بحضور إسلامي كبير، قضية محل تفكير صهيوني مستمر.

ونبه إلى أن الصهاينة يريدون الإحلال (إحكام السيطرة على الأقصى)، مشيرًا إلى أنهم يريدون أن يقتحموه على مدار اليوم، بحيث حاليا يسيطرون على قطعة تتوسع حتى يصبح لهم كله وفق منظروهم، مبينًا أنههم يتبعون في ذلك سلوكهم الإحلالي الذي استخدموه تجاه الأرض الفلسطينية وسكانها، واليوم أصبح سلوكهم الإحلالي تجاه المقدس.

وأشار إلى أن الامتناع عن فرض اقتحامات الأقصى في العشر الأواخر لرمضان هو سقف طوعي حددته قوات الاحتلال لنفسها، منذ أن بدأت بفرض الاقتحامات برمضان عام 2008.

وفي وقتٍ سابقٍ الثلاثاء، استنكر خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري سماح سلطات الاحتلال بمواصلة اقتحامات المستوطنين للمسجد خلال العشر الأواخر من رمضان.

اقرأ أيضًا: عكرمة صبري: مخططات الاحتلال في الأقصى تتحطم على صخرة ثبات المرابطين

وقال صبري: إن حكومة الاحتلال أعلنت وقف الاقتحامات في العشر الأواخر من رمضان، ثم غدرت بالأوقاف والمصلين وسمحت بالاقتحامات.

واقتحم مئات المستوطنين المتطرفين، صباح اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، بحماية مشددة من قوات الاحتلال، في سادس أيام عيد “الفصح”، ضمن 20 مجموعة متتالية، وأدوا طقوسا تلمودية في المنطقة الشرقية منه وتلقى بعضهم شروحات عن “الهيكل” المزعوم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات