الإثنين 26/فبراير/2024

المحررون المقطوعة رواتبهم يشرعون بخطوات تصعيدية

المحررون المقطوعة رواتبهم يشرعون بخطوات تصعيدية

أكد الأسير المحرر علاء الريماوي، اليوم الأحد، بدء 4 من الأسرى المحررين الإضراب المفتوح عن الطعام، موضحاً أن محررا خامسا يعتزم الإضراب عن الدواء غدًا.

 وأفاد أن أربعة محررين آخرين من المحتجّين على قطع رواتبهم في رام الله سيشرعون -الثلاثاء المقبل- في إضراب مفتوح عن الطعام في حال لم تستجب السلطة لمطالبهم.

 وأكد أنهم يتجهون لخطوات تصعيدية جديدة مع إصرار السلطة على قطع رواتبهم تشمل دخول محررين آخرين بالإضراب عن الماء.

وبين أنهم -الأسرى المحررين- مستمرون في اعتصامهم حتى استعادة حقوقهم.

ولفت الريماوي إلى أن معظم المحررين يعانون من أمراض الضغط والسكري ومرض الشقيقة، محذرا أن استمرار إضرابهم سيؤثر سلبا على أوضاعهم الصحية.

وأضاف الريماوي أن الأسرى المحررين المعتصمين وضمن خطوة تصعيدية سينضم إليهم 5 من أطفالهم للإضراب عن الطعام حتى العمل على استعادة حقوق آبائهم بداية الأسبوع القادم.

وطالب الريماوي السلطة الفلسطينية بضرورة إعادة حقوق الأسرى الـ27 المقطوعة رواتبهم منذ عام 2007 على خلفية سياسية، مشددا على أن هؤلاء الأسرى لم يرتكبوا أي مخالفات جنائية أو أمنية؛ بل ناضلوا الاحتلال، واعتقلوا سنواتٍ طويلة.

 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات