الأربعاء 17/يوليو/2024

وكالة الأونروا تقرر إغلاق مقرها في القدس بعد اعتداء المستوطنين

وكالة الأونروا تقرر إغلاق مقرها في القدس بعد اعتداء المستوطنين

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام

قرّرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إغلاق مقرها الكائن في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، نتيجة تكرار اعتداءات المستوطنين، التي كان آخرها إشعال النار في محيطه مساء بالأمس.

وأفاد المفوض العام للوكالة، فيليب لازاريني، أنّ هذا إغلاق المقر سيستمرّ إلى حين اتخاذ سلطات الاحتلال إجراءات الأمن المناسبة.

وكانت مجموعة من المستوطنين، اعتدت مساء أمس، على مقرّ الأونروا في القدس المحتلة، حيث أضرم المعتدون النار في محيط مقر الوكالة، أثناء تواجد الموظفين فيه. دون أن تتدخل قوات الاحتلال التي تواجدت في المكان لمنعهم.

وأشارت الوكالة، في بيان لها، أنّ الحريق تسبب بأضرار واسعة في المناطق الخارجية، علماً بأنّه يضم محطة للوقود وعدداً من المركبات التابعة للوكالة.

وأضافت أنّ طواقمها المتواجدة في المقرّ تمكنت من إخماد الحريق ومنع امتداده إلى المباني. بينما شوهدت مجموعات مسلحة من المستوطنين خارج مقر الوكالة، وكانت تهتف بـ”حرق الأمم المتحدة”.

وأوضحت الوكالة أنّها قرّرت إغلاق المقر حتى يتم استعادة الأمن بشكل مناسب، نظراً لهذا الحادث الفظيع الثاني في أقل من أسبوع.

وشدّدت الأونروا على مسؤولية إسرائيل، كقوة احتلال، وأنّ عليها أن تضمن حماية الموظفين والمرافق التابعة للأمم المتحدة في جميع الأوقات، وفقاً للقانون الدولي.

يشار إلى أن هذا هو الاعتداء الثاني الذي يتعرض له مقر الأونروا بالقدس في أقل من أسبوع، حيث هاجمه عدد من المستوطنين، الأربعاء، وحاولوا اقتحامه، وقد وصفت الأونروا ما جرى بأنه ترهيب وتخريب.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات