الجمعة 19/يوليو/2024

في يومها الـ 153 .. أبرز تطورات الإبادة الجماعية الإسرائيلية في غزة

إصابات أطفال غزة

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

دخلت حرب الإبادة الجماعية التي تشنها قوات الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة – اليوم الخميس- شهرها السادس، بـ 153 يومًا من الغارات الجوية والقصف المدفعي، والأحزمة النارية مع ارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 % من السكان.

وأفاد مراسلونا، أن طائرات الاحتلال ومدفعيته واصلت غاراتها وقصفها العنيف على أرجاء متفرقة من قطاع غزة، مستهدفة منازل وتجمعات النازحين وشوارع، موقعة مئات الشهداء والجرحى.

وأفاد مراسلنا بوصول شهيد آخر وعدة إصابات لمستشفى الشفاء بعد إطلاق الاحتلال النار على الفلسطينيين أثناء انتظارهم المساعدات عند دوار النابلسي في غزة.

وتحدث في الأثناء إعلام العدو، عن إطلاق 3 صواريخ من غزة باتجاه مدينة سديروت وسقوط أحدها في منطقة مفتوحة، فيما دوّت صفارات الإنذار في سديروت وغلاف غزة.

وأطلق الاحتلال قذائف مدفعية تجاه تجمع للفلسطينيين عند دوار الكويت جنوب مدينة غزة.

ووصل بحسب مراسلنا: 4 إصابات لمستشفى كمال عدوان نتيجة استهداف منزل في منطقة جباليا البلد.

كما وقعت خمس إصابات في قصف إسرائيلي لمنزل يعود لعائلة أبو رزق في محيط مستشفى غزة الأوروبي.

وأكد شهود عيان أن الاستهداف الأخير في مخيم جباليا في مربع عائلة حمودة الذي جرى استهدافه سابقاً.

وقالت سرايا القدس في بلاغ عسكري: قصفنا مستوطنات غلاف غزة برشقات صاروخية ردا على جرائم العدو الصهيوني بحق أبناء شعبنا.

وحاصرت قوات الاحتلال نحو 300 مواطنا من الذين تجمعوا لانتظار المساعدات عند دوار النابلسي على شارع البحر غرب مدينة غزة وتجبرهم على النزوح تحت الرصاص والنار نحو جنوب القطاع.

وأفاد مراسلنا بارتقاء عدد من الشهداء جراء قصف الاحتلال منزلين متجاورين لعائلتي “خطاب” و”العطار” في منطقة الحكر في دير البلح.

من جانبها ناشدت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة كافة المؤسسات الدولية والعربية وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الهلال الأحمر في الدول العربية والإسلامية.

كما أصيب 5 مواطنين جراء قصف الاحتلال منزلًا لعائلة “أبو رزق” محيط مستشفى الأوروبي في خانيونس.

https://twitter.com/PalinfoAr/status/1765695022190510551?s=20

وبحسب مراسلنا فقد ارتقى شهداء وإصابات وصلوا إلى مستشفى شهداء الأقصى بعد قصف الاحتلال منزلين متجاورين لعائلتي “خطاب” و”العطار” في منطقة الحكر في دير البلح.

كما تصاعدت أعمدة الدخان بعد قصف الاحتلال منطقة شرق جباليا شمال قطاع غزة.

وفي مشهد مؤلم يظهر اختفاء أثر منزل “العطعوط” الذي قصفه الاحتلال الصهيوني مساء اليوم، في جباليا البلد شمال القطاع، ولم يتم العثور على جثامين الشهداء حتى اللحظة.

وأفاد شهود عيان بارتقاء 9 شهداء في استهداف طائرات الاحتلال منزلًا بمنطقة الحكر في دير البلح وسط قطاع غزة.

وتم نقل عدد من الجرحى إلى مجمع الشفاء بعد استهداف الاحتلال مواطنين ينتظرون المساعدات في مدينة غزة.

وقصفت مدفعية الاحتلال بشكل مكثف ومتواصل عدة مناطق شمالي قطاع غزة.

بدوره أكد مدير مستشفى شهداء الأقصى: المستشفى استلمت جثامين 7 شهداء ونحو 20 مصابًا معظمهم نساء وأطفال في القصف “الإسرائيلي” المتواصل.

وأكد مفوض عام الأونروا: أنه يتعين السماح بدخول شاحنات المساعدات عبر المعابر إلى قطاع غزة والإنزال الجوي لا يغني عن المساعدات البرية.

بدورها قالت حركة حماس: إن تأكيد وسائل إعلام (إسرائيلية) مقتل نحو 27 فلسطينياً معتقل من غزة تحت التعذيب وسوء المعاملة والحرمان من أبسط الحقوق هو دليل إضافي على حجم الجرائم والانتهاكات والفظائع التي يتعرض لها المعتقلون الفلسطينيون في سجون الاحتلال، وجريمة حرب تستدعي التحقيق من قبل مؤسسات حقوقية دولية.

 فيما أفاد مراسلنا بارتقاء 4 شهداء من عائلة “بربخ” بقصف الاحتلال وسط خانيونس جنوب قطاع غزة.

وانتشل 4 شهداء من حي الأمل بمدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة جرّاء قصف سابق.

وأعلنت وزارة الصحة أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 9 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 83 شهيدا و 142 إصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقالت الوزارة: لازال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

وأكدت ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 30800 شهيد و72298 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وشنت طائرات الاحتلال غارات على جنوب مدينة حمد بخانيونس.

وأفادت هيئة المعابر والحدود بوصول 47 جثمانا شهداء من غزة من معبر كرم أبو سالم وحولوا إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح.

يذكر أن الاحتلال نبش العديد من المقابر في المناطق التي توغل فيها ونقلها إلى جهات مجهولة بدعوى إخضاعها للفحص في امتهان لكرامة الأموات.

وأصيب 5 مواطنين على الأقل جراء قصف طائرات الاحتلال منزلاً في حي الجنينة شرق رفح.

والليلة الماضية، نقل 5 شهداء وعدد من الجرحى إلى مجمع الشفاء بعد استهداف تجمع للمواطنين على مفترق النابلسي غربي غزة.

وارتفع عدد الشهداء جراء غارات الاحتلال على منازل في مخيم النصيرات ودير البلح وسط قطاع غزة، إلى 17 شهيدًا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات