الأحد 14/يوليو/2024

هنية يتلقى اتصالاً من الشيخ عبد الهادي رئيس الحزب الإسلامي الماليزي

هنية يتلقى اتصالاً من الشيخ عبد الهادي رئيس الحزب الإسلامي الماليزي

الدوحة – المركز الفلسطيني للإعلام

تلقى إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، ظهر اليوم، اتصالاً هاتفياً من الشيخ عبد الهادي أوانغ رئيس الحزب الإسلامي في ماليزيا، الذي أكد الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني مشدداً أن ما يجري هو مقدمة النصر المبين.

وقال أوانفغ: “نحن في خندق واحد مع فلسطين كبار وصغار، رجال ونساء”، وعدّ ما يجري في غزة محرقة حقيقية وأضاف “هؤلاء (الصهاينة) قاموا بالمحرقة وطبقوها في غزة”.

وشدد على التأييد التام للشعب الفلسطيني، موضحاً أنه ليس فقط الشعب الماليزي اليوم مع الشعب الفلسطيني ولكن التأييد من الدول الإسلامية والعربية وكل العالم الذي يخرج الآن في مظاهرات تأييد للفلسطينيين.

وأضاف أن حركة حماس والقسام هم في مقدمة صفوف الأمة ولهم القيادة والريادة.

من جانبه عبر رئيس الحركة عن تقديره لهذه المواقف الواضحة في دعم فلسطين ومقاومتها الثابتة مشيداً بمواقف الحزب الإسلامي وماليزيا رسمياً وشعبياً المؤيدة للشعب الفلسطيني وحقه في مقاومة الاحتلال كما ثمن ما تقوم به من توفير حملات إغاثة لشعبنا.

واستعرض رئيس الحركة أسباب المعركة وتداعياتها ومجريات الأوضاع في القطاع، مؤكداً ثبات الشعب الفلسطيني وصموده وإصراره ومقاومته على المُضي حتى الانتصار الكبير.

ودعا إلى أوسع حراك شعبي وإعلامي مساند للشعب الفلسطيني على مستوى الأمة والعالم وفضح جرائم الاحتلال ودحض الرواية الصهيونية ومحاكمة قادة الاحتلال ومجرميه وحسابهم على ما يقومون به من جرائم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات