السبت 20/يوليو/2024

28 إصابة بقمع الاحتلال مظاهرات نصرة للأقصى على تخوم غزة

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

أصيب 28 مواطنًا خلال قمع الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص وقنابل الغاز، لمظاهرات الغضب التي انطلقت صوب السلك الفاصل شرق قطاع غزة، نصرة للأقصى والضفة الغربية.

ويتوافد المتظاهرون في مخيمات العودة الخمسة شرق القطاع، يشعل خلالها الشباب الإطارات المطاطية، في تعبيرهم عن حالة الغضب.

وأفادت وزارة الصحة بأن 28 متظاهرًا أصيبوا جراء القمع الإسرائيلي شرق غزة.

وأفاد مراسلنا بسماع أصوات انفجارات في شرق غزة، ناجمة عن إلقاء الشباب الثائر أجسام متفجرة على السياج الفاصل، في حين أفاد وسائل إعلام الاحتلال بتضرر السياج.

وقالت مصادر محلية إن شابًا أصيب بالرصاص شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، إضافة لعشرات الاختناقات في أماكن التظاهر.

ويدعو الشباب الثائر، للتظاهر، منذ أسبوعين، قرب السلك الزائل بالمناطق الشرقية في مخيمات العودة ضمن فعاليات شعبية وجماهيرية نصرةً للمسجد الأقصى ومدينة القدس، وتضامنًا مع الأسرى في سجون الاحتلال.

واستأنف الشباب الثائر خلال الأيام الماضية، الفعاليات الشعبية في مخيمات العودة شرق قطاع غزة؛ ردا على تصاعد انتهاكات الاحتلال والمستوطنين في المسجد الأقصى المبارك.

وقرر “الشباب الثائر” في قطاع غزة، عودة فعاليات “الإرباك الليلي” عند نقاط التماس مع الاحتلال “الإسرائيلي” شرق قطاع غزة.

وأفادت مصادر ميدانية، بأن الشباب الثائر قرروا تنفيذ فعالية “إرباك ليلي” مساء اليوم في منطقة أبو صفية شرق جباليا شمال قطاع غزة.

وذكرت المصادر أن فعاليات “الإرباك الليلي” ستتواصل يومي الجمعة والسبت، في جميع نقاط التماس مع الاحتلال شرق (غزة، خانيونس، رفح، الوسطى، جباليا) شرق قطاع غزة.

 وتنطلق فعاليات “الإرباك الليلي”، ابتداءً من الساعة الخامسة مساءً حتى السابعة، فيما يسبقها فعاليات شعبية يشارك فيها العشرات من المواطنين؛ نصرة وإسنادا للأقصى والمرابطين فيه، بمواجهة الاحتلال والمستوطنين.

وتسببت بالونات حارقة أطلقت من قطاع غزة، ظهر اليوم الجمعة، باتجاه المستوطنات الإسرائيلية المحاذية للقطاع باندلاع حرائق واشتعال نيران.

وأفادت خدمة الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية، بإخماد 5 حرائق في مستوطنات الغلاف بفعل بالونات حارقة أطلقت من غزة.

وقالت قناة “كان” العبرية، إنّ حريقًا اندلع في أحراش داخل السياج الفاصل، بفعل بالونات حارقة من غزة.

وذكر شهود عيان من المستوطنات المحاذية للمنطقة الحدودية، أنهم شاهدوا إطلاق كميات كبيرة من البالونات الحارقة باتجاه منطقة الغلاف الحدودي مع قطاع غزة في ساعات الصباح الباكر هذا اليوم.

ويطلق الشبان الفلسطينيون البالونات الحارقة؛ ردًّا على اعتداءات الاحتلال (الإسرائيلي)، بحق سكان القطاع.

وشدد المتحدث باسم حركة “حماس” عبد اللطيف القانوع، أن الشعب الفلسطيني له حق التعبير عن غضبه إزاء اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق المسجد الأقصى، مستخدمًا كل أشكال المقاومة وأدواتها.

جاء ذلك، في تصريح صحفي اليوم الجمعة، عقب عدوان الاحتلال الإسرائيلي ضد المتظاهرين السلميين على الحدود الشرقية لقطاع غزة، وقصف مواقع للمقاومة.

وقال “القانوع” إن قصف الاحتلال لمواقع المقاومة واستهداف المتظاهرين السلميين في غزة الذين يعبرون عن غضبهم ويقومون بدورهم لما يتعرض له المسجد الأقصى والمقدسات؛ يأتي في إطار العدوان المتواصل والممتد على كل شعبنا في محاولة لكسر إرادته والنيل من عزيمته”.

وأكد أن الجماهير الفلسطينية في قطاع غزة والشباب الثائر على السلك الزائل شرق قطاع غزة، يعبرون عن غضبهم من اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، في التحام مع الحالة الثورية المتصاعدة في الضفة الغربية والمقاومة.

وأضاف أن “شعبنا له الحق أن يعبر عن غضبه ويمارس المقاومة بكل أشكالها وأدواتها الشعبية رداً على جرائم الاحتلال، وتصدياً لعدوانه المتواصل على شعبنا وتدنيسه للأقصى”.

379632853_274286008833177_4080457586655402699_n.jpg
379610192_335020495576053_7321632716405848468_n.jpg
379624184_1693463421080192_2989387282356598352_n.jpg
379371448_818462423312015_2689513688159074500_n.jpg

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

مواجهات متفرقة بمدن عديدة في الضفة

مواجهات متفرقة بمدن عديدة في الضفة

بيت لحم – المركز الفلسطيني للإعلام اندلعت مواجهات بين عشرات الفلسطينيين وجيش الاحتلال، يوم الجمعة، في مواقع متفرقة بالضفة الغربية المحتلة....