عاجل

الإثنين 11/ديسمبر/2023

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يدعو لتثبيت وقف النار في عين الحلوة

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يدعو لتثبيت وقف النار في عين الحلوة

إسطنبول – المركز الفلسطيني للإعلام

وجه المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج نداءً لتثبيت وقف إطلاق النار في مخيم عين الحلوة، مشددا على أن سفك الدم الفلسطيني حرام وجريمة في حق قضيتنا وشعبنا.

ودعا المؤتمر في ندائه الذي أطلقه خلال اجتماع الأمانة العامة الثامن، المنعقد في إسطنبول اليوم الجمعة وغدًا السبت، إلى تثبيت وقف إطلاق النار الشامل والدائم وعدم الاقتتال مجدداً.

اقرأ أيضًا: هدوء عين الحلوة .. الأهالي يتنفسون الصعداء ويقدرون جهد حماس

كما دعا إلى تسهيل عودة النازحين إلى المخيم، وبذل كل الجهود الممكنة للتخفيف من معاناة أهلنا في المخيمات.

وثمن الجهود اللبنانية الرسمية والشعبية الرامية إلى وقف نزيف الدماء في المخيم، مشددا على ضرورة الحفاظ على مخيم عين الحلوة كمحطة نضالية على طريق العودة.

وحث على الاحتكام إلى الحوار في معالجة قضايا المطلوبين وفق هيئة العمل الفلسطيني المشترك وترك القضاء يأخذ مجراه.

وطالب بعدم اللجوء إلى السلاح تحت أي مبرر، وعدم تعريض سكان مخيم عين الحلوة للقتل والترويع والدمار والتهجير.

كما دعا وكالة الأونروا للقيام بواجباتها الإنسانية في تقديم المساعدات الإغاثية لسكان المخيم وتوفير الخدمات اللازمة لهم.

وحث مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني والفصائل للقيام بواجباتها تجاه بلسمة جراح ومعاناة أهالي المخيم.

كما دعا شعبنا الفلسطيني في كل الأقطار للتعبير عن رفضهم لكل مؤامرات ومحاولات تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وتسود حالة من الهدوء التام في مخيم عين الحلوة في لبنان، مع نجاح الجهود الفلسطينية واللبنانية في إبرام وقف إطلاق نار مساء الخميس، بعد جولات اقتتال دامية خلفت 30 قتيلا وعشرات الجرحى.

وأكدت مصادر متطابقة في المخيم، حالة الهدوء التام بعد سريان وقف إطلاق النار ابتداءً من الساعة السادسة مساء أمس الخميس، بعد سلسلة لقاءات أجرتها قيادة حركة حماس برئاسة نائب رئيس الحركة في الخارج، عضو المكتب السياسي موسى أبو مرزوق، مع قيادات لبنانية وفلسطينية، وتوجت بلقاء مع الرئيس نبيه بري الذي التقى أيضًا قيادة حركة فتح قبل الإعلان عن التوصل لوقف إطلاق النار الجديد.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات