الثلاثاء 16/يوليو/2024

رفض واسع بغزة لوثيقة أونروا المسيئة للعادات والداعمة للشذوذ

رفض واسع بغزة لوثيقة أونروا المسيئة للعادات والداعمة للشذوذ

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
رفض حازم أعلنته اللجنة الحكومية في غزة، وهيئات وجهات نقابية مختلفة؛ لإقدام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) على توزيع نشرات تخالف عقيدة شعبنا وسمته المتدين المحافظ وتدعو إلى الشذوذ الجنسي.

طلب رسمي بسحب النشرات المسيئة

وعبّر سلامة معروف، رئيس المكتب الإعلامي الحكومي -في تصريح له مساء الخميس تلقى المركز الفلسطيني للإعلام نسخة منه- عن رفض توزيع (أونروا) نشرات تخالف عقيدة شعبنا وسمته المتدين المحافظ، وتتنافى مع عادات وأعراف وتقاليد مجتمعنا في قطاع غزة.

ورأى معروف في هذه الخطوة تساوقا واضحا مع محاولات ترويج مفاهيم شاذة عن قيمنا وأخلاقنا وتخالف الفطرة البشرية السوية.

وقال: نعلن بوضوح أن هذا الأمر غير مقبول لدينا ونرى فيه تجاوزا واضحا من إدارة الوكالة لنظامها الداخلي وبروتوكول عملها التأسيسي، الذي يحتم عليها الالتزام بقيم وأعراف وقوانين المجتمعات التي تقدم لها الخدمات.

وأكد إبلاغ إدارة الوكالة رسميا بهذا الموقف الرافض ومطالبتها بضرورة سحب هذه النشرات والاعتذار لشعبنا والتحقيق فيما جرى، مشددا على عدم السماح بتمرير مثل هذه المخططات التي تستهدف ضرب قيم مجتمعنا المحافظ والترويج لمفاهيم وسلوكيات الانحلال الأخلاقي.

وشدد على أنه من الخطورة أن تجند منظمة أممية كوكالة الغوث إمكاناتها وبرامجها لخدمة هدف بعيد تماما عن مبرر إنشائها وهو خدمة اللاجئين من أبناء شعبنا، مستهجنًا أن تخصص الوكالة مواردها المالية والبشرية لمثل هذه البرامج وسط الحديث عن أزمات مالية تسببت بإيقاف العديد من البرامج والخدمات الضرورية.

حماس: لن نسمح

وأكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” أن شعبنا الفلسطيني لن يسمح بتمرير مخططات تمييع قيم المجتمع، في ردها على نشر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” مدونة قواعد السلوك، تحتوي مبادئ ومعايير فيها دعوة لنشر الشذوذ.

وقالت في بيان صحفي إنها فوجئت وفي سابقة خطيرة بقيام “مكتب الأخلاقيات” التابع لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين – الأونروا  بإصدار مستند بعنوان “مدونة قواعد السلوك” يشمل مجموعة من قيم ومبادئ ومعايير السلوك.

وأضافت: وللأسف الشديد فإن مكتب الأخلاقيات في وكالة الغوث بدلا من دعم قيم الفطرة السليمة واحترام عادات وتقاليد شعبنا وتعاليم ديننا الحنيف، فإنهم يدعون مدرسينا وتلاميذنا لقيم الشذوذ والانحراف الأخلاقي.

وعدّت حركة حماس أن قيم الفضيلة والعفة التي يتمتع بها شعبنا هي جزء أصيل من المعركة مع العدو الصهيوني من أجل الحرية والاستقلال والعودة.

وأشارت إلى أن وكالة الغوث أُنشئت لرعاية وغوث اللاجئين الفلسطينيين لحين عودتهم إلى ديارهم، وليس لفرض قيم مجتمعات أخرى أو تلويث عقول تلاميذنا بقيم فاسدة.

وحذرت حماس وكالة الغوث من الاستمرار في هذه الخطوات، وحملتها كامل المسؤولية عن أي تداعيات سلبية لهذه  التعليمات، وطالبتها بسحب كل ما تم توزيعه من منشورات مسيئة وعدم تكرار ذلك مطلقاً في المستقبل.

اتحاد موظفي أونروا: مسيئة للقيم

من جهتها، رفضت اللجنة المشتركة لاتحادات الموظفين في الضفة الغربية وقطاع غزة، محاولات وكالة الغوث نشر ثقافة الشذوذ بين المجتمع الفلسطيني، بزعم أنها من مبادئ المساواة.

وشجبت اللجنة، توزيع إدارة وكالة الغوث نشرات مسيئة للقيم والعادات، على مدراء المناطق التعليمية بهدف تعميمها على المعلمين في غزة.

ودعا “اتحاد موظفي أونروا”، جميع الزملاء والزميلات من مديري الدوائر ورؤساء الأقسام والبرامج إعادة هذه الإصدارات إلى مصدرها، وعدم التعاطي معها، والالتزام بتعليمات الاتحاد.

كما طالب الاتحاد، إدارة “أونروا” باحترام القيم والفطرة السليمة، والأخلاق الإسلامية، وعدم نشر مثل هذه الأفكار الخبيثة تحت أي مبرر كان.

وناشد “اتحاد موظفي أونروا”، جميع الأطراف من مكونات المجتمع الفلسطيني للوقوف عند مسئولياتهم تجاه هذه الأفكار الدخيلة على المجتمع، وعلى الأعراف الإسلامية والأخلاقية.

التجمع الديمقراطي: خطوة غير عقلانية

وندد التجمع الديمقراطي للعاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، توزيع النشرات المسيئة.

وأشار التجمّع، في بيان له إلى أنّ هذه النشرات تنتهك بشكل فاضح مشاعر المواطنين والموظفين وتدعو للرذيلة ومخالفة لقوانين البلد المضيف.

واستغرب قيام “أونروا” بهذه الخطوة المستفزة، والتي تنم عن غياب العقلانية في محاولة لفرض قيم تتناقض مع تقاليد الشعب الفلسطيني.

وأكّد التجمع أن ما يسمى بـ”حقوق المثليين” (الشذوذ) مرفوضة تماماً، مشددا أنه ليس لها مكان في المجتمع الفلسطيني، وأن الادعاء بأنّها ضمن حقوق الإنسان هي ادعاءات باطلة.

وطالب إدارة “أونروا” بالتراجع وسحب النشرات والتحقيق الفوري حول من وضعها ضمن النشرات، والاعتذار للشعب الفلسطيني العظيم عن هذه السقطة التي تعتبر خنجر في خاصرة اللاجئ الفلسطيني.

ودعا التجمع الكل الفلسطيني للوقوف ضد أي نشرة مشابهة تتعارض مع الأعراف والتقاليد، مطالبا بنشر العادات والأفكار الإيجابية من واقع المجتمع الفلسطيني وعدم فرض أجندات غريبة عليه.

رابطة علماء فلسطين: مخالفة للفطرة السليمة

واستنكرت رابطة علماء فلسطين، بقوة ما أقدمت عليه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” من توزيع نشرة مسيئة للقيم والأخلاق الدينية ومخالفة للعقل الصريح والفطرة السليمة على مدراء المناطق التعليمية بهدف تعميمها على المدرسين في قطاع غزة.

ووصفت الرابطة النشرة بأنها “تمجدُ الفاحشة والرذيلة، وتستهدف القيم الأخلاقية والإنسانية للمجتمع الفلسطيني”.

ورأت رابطة علماء فلسطين، أنَّ من يسوّغ هذا الانحلال الجنسي إنما يسلك بذلك مسلك من انتكست فطرتهم من قوم لوط، حيث قالوا فيما حكى الله عنهم في كتابه العزيز: (فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ) النمل:56.

وطالبت إدارة “الأونروا” بالتراجع وسحب هذه النشرات والتحقيق الفوري حول من قام بوضعها ضمن النشرات، والاعتذار للشعب الفلسطيني العظيم عن هذه السقطة التي تعد خنجراً في خاصرة اللاجئين الفلسطينيين.

ودعت رابطة علماء فلسطين، كل الجهات الرسمية والأهلية والمؤسسات العلمية الفلسطينية إلى تضافر الجهود للوقوف بشدة ضدَّ هذه النشرة ومنع توزيعها وتوزيع كلِّ نشرة مشابهة تتعارض مع ديننا وأعراف مجتمعنا المسلم وتقاليده.

وأصدر ما يسمى “مكتب الأخلاقيات” في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا)، ما أسماها “مدونة قواعد السلوك”، تتضمن مخالفة للأعراف والفطرة السليمة.

تخالف قواعد عملها

استنكرت الدائرة التعليمية بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ما فعلته إدارة التعليم التابعة لوكالة الغوث “الأونروا” وتوزيعها نشرات على مديريات التعليم التابعة لها في قطاع غزة تحتوي على مفاهيم شاذة مخالفة لتعاليم ديننا الحنيف وقيم شعبنا وأعرافه.

ودعت الدائرة التعليمية في حركة الجهاد الجمعة في بيان وصل “المركز الفلسطيني للإعلام”، إدارة وكالة الغوث إلى سحب هذه النشرات بشكل فوري مع تعهدها الكامل بعدم نشرها أو نشر أي محتوى مشابه له في المستقبل.

وقالت:” إن إدارة وكالة الغوث تخالف قواعد العمل المتعارف عليها في المناطق الفلسطينية كون أن عملها إنساني وليس من شأنها التنظير لمصطلحات ومفاهيم تخالف الشريعة الإسلامية والفطرة السليمة”.

وأضافت ” ننظر بخطورة بالغة لهذا الأمر وندق ناقوس الخطر”، داعية المجتمع الفلسطيني لمواجهة مثل هذه التغولات التي تُنبئ بخطر جسيم على طلابنا وعوائلهم .

كما دعت أبناء شعبنا من موظفي دائرة التعليم بوكالة الغوث إلى عدم التعاطي مع مثل هذه النشرات ووأدها لما لها من بُعد خطير يطال الدين الإسلامي وقيم شعبنا.

التشريعي يدعو لسحب النشرة فورًا

ودانت لجنة شؤون اللاجئين في المجلس التشريعي قيام إدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” بتوزيع نشرات تنتهك قيم شعبنا وتعارض أخلاقه وثقافته، معتبرة ذلك مخالفة صارخة لدور الوكالة الذي تأسست من أجله.

وكشفت اللجنة المشتركة لاتحادات موظفي الوكالة في الضفة الغربية وقطاع غزة، عن محاولة لنشر ثقافة الشذوذ بين المجتمع الفلسطيني من قبل إدارة الوكالة عبر توزيع نشرات مسيئة للقيم والعادات على مدراء المناطق التعليمية بهدف تعميمها على المعلمين في غزة.

واعتبرت لجنة شؤون اللاجئين في المجلس التشريعي الجمعة في تصريح وصل “صفا”، أن توزيع هذه النشرات من قبل إدارة الوكالة تجاوزًا خطيرًا مرفوضًا ويمس المجتمع الفلسطيني، ويروج للشذوذ والانحلال الأخلاقي.

وذكّرت اللجنة إدارة الأونروا بأن مسئوليتها تقديم الخدمات الإنسانية والتعليمية للشعب الفلسطيني بنزاهة واحترام لقيم المجتمع الفلسطيني، والالتزام بعدم التورط في أي نشاط يتعارض مع ذلك.

وحثّت إدارة الأونروا على سحب هذه النشرات على الفور واتخاذ التدابير اللازمة لتجنب تكرار ذلك في المستقبل.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

11 شهيدا بقصف منزل في مخيم النصيرات

11 شهيدا بقصف منزل في مخيم النصيرات

غزة –  المركز الفلسطيني للإعلام استشهد 11 مواطنا، مساء اليوم الاثنين، في مجزرة جديدة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم النصيرات وسط...