عاجل

السبت 22/يونيو/2024

خلال اجتماع في بيروت .. حماس وفتح تدعوان لتسهيل عودة المهجرين لمخيم عين الحلوة

خلال اجتماع في بيروت .. حماس وفتح تدعوان لتسهيل عودة المهجرين لمخيم عين الحلوة

بيروت – المركز الفلسطيني للإعلام
دعت حركتا حماس وفتح إلى العمل لتسهيل عودة المهجّرين من مخيم عين الحلوة بلبنان إلى منازلهم، وإخلاء المدارس بأسرع وقت من أجل إعادة إعمار ما لحق بها من أضرار بالسرعة القصوى.

جاء ذلك في بيان مشترك عقب اجتماع جمع الحركتين في السفارة فلسطين في بيروت لمناقشة الأوضاع في مخيم عين الحلوة، وترأس وفد حماس عضو مكتبها السياسي ونائب رئيسها في الخارج، موسى أبو مرزوق، في حين ترأس وفد فتح عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد.

اقرأ أيضًا: جهاد طه: نثمن وقف إطلاق النار بمخيم عين الحلوة وندعو الأطراف للالتزام

وأكد الجانبان ضرورة العمل المشترك لبلسمة جراح أبناء شعبنا والتخفيف من معاناته، وشددا على الاستمرار بالتنسيق مع الدولة اللبنانية ومؤسساتها كافة.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء الأوضاع في المخيمات الفلسطينية في لبنان كافّة، ومخيم عين الحلوة خاصة، وتداعيات الجريمة النكراء على الأوضاع في العلاقات الأخوية اللبنانية الفلسطينية وخاصّة آثار ذلك على أشقائنا في مدينة صيدا وجوارها، وفيما يتعلق بأوضاع السلم الأهلي والاقتصادي.

وعبّر الجانبان عن تقديرهما العالي للتعاون بكل صوره بين الجانبين الفلسطيني واللبناني الرسمي بكل مكوناته السياسية والعسكرية والأمنية والقوى والأحزاب والفعاليات اللبنانية.

واتفق الجانبان على وقف الحملات الإعلامية بجميع صورها وأشكالها، ودعوة وسائل الإعلام لتحرّي الدقة في نقل الخبر بموضوعية ومهنية.

وأكدا على قرار هيئة العمل الفلسطيني المشترك بالالتزام الكامل بتثبيت وقف إطلاق النار وبالتفاهم الذي رعاه رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي وبحضور قادة الأجهزة الأمنية واللقاء الأخير الذي جرى في المديرية العامة للأمن العام اللبناني.

وشددا على قرار هيئة العمل الفلسطيني المشترك بتسليم المطلوبين المتهمين باغتيال اللواء أبو أشرف العرموشي ورفاقه وعبد الرحمن فرهود للقضاء اللبناني لاتخاذ ما يجب بشأنهم والتأكيد على قرار هيئة العمل الفلسطيني المشترك بتكليف القوة الأمنية المشتركة القيام بالواجب الموكل إليها.

ومساء الثلاثاء، أصيب 3 فلسطينيين، جراء تجدد الاشتباكات بين حركة فتح وجماعات مسلحة في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان، بعد أقل من 24 ساعة على إعلان وقف إطلاق النار.

وقالت مصادر محلية من داخل المخيم لـ”المركز الفلسطيني للإعلام” إن مواجهات اندلعت بين طرفي النزاع في المخيم، في أحياء الطيرة والرأس الأحمر ومحور حطين وجبل الحليب.

وأضافت المصادر أن الخروقات لاتفاق وقف إطلاق النار منذ صبح اليوم، لكنها اشتدت مساءً.

وتحدثت مصادر لـ”المركز الفلسطيني للإعلام” أن جهات عدة تعمل على تثبيت وقف إطلاق النار.

وأسفرت الاشتباكات التي تجددت منذ الخميس 7 أيلول وتواصلت حتّى مساء الثلاثاء، عن مقتل 7 أشخاص، بينهم عناصر من حركة فتح والمجموعات الإسلامية، فيما سقط عشرات الجرحى جلّهم من المدنيين، قبل الإعلان عن وقف إطلاق نار يجري خرقه بين الحين والآخر.

وشهد مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في نهاية يوليو/تموز الماضي اشتباكات بين عناصر من “حركة فتح” وعناصر من مجموعات إسلامية استمرت أياما عدة وأسفرت عن مقتل 14 شخصا وسقوط أكثر من 60 جريحا، وتسببت في أضرار جسيمة بالممتلكات والبنى التحتية داخل المخيم.

وأعلنت هيئة العمل الفلسطيني المشترك في 22 أغسطس/آب الماضي الاتفاق على آليات متابعة تبدأ بتسليم المشتبه فيهم بحوادث الاغتيال التي فجرت معارك مخيم عين الحلوة يوم 30 يوليو/تموز الماضي، ولكن لم يتم الالتزام بالاتفاق، ما أدى إلى تفجر جولة جديدة من الاشتباكات الخميس الماضي.

وتأسس مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين عام 1948، وهو الأكبر في لبنان، إذ يضم حوالي 50 ألف لاجئ مسجل بحسب الأمم المتحدة، فيما تفيد تقديرات غير رسمية بأن عدد سكانه يتجاوز 70 ألفا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

إصابة مستوطن بإطلاق نار وسط مدينة قلقيلية

إصابة مستوطن بإطلاق نار وسط مدينة قلقيلية

قلقيلية - المركز الفلسطيني للإعلام أصيب مستوطن إسرائيلي بجروح خطرة -صباح السبت- بعملية إطلاق نار وسط مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة. وأفاد...