الأحد 25/فبراير/2024

إضراب شامل الثلاثاء في الداخل المحتل تنديدًا بتفشي الجريمة

إضراب شامل الثلاثاء في الداخل المحتل تنديدًا بتفشي الجريمة

أم الفحم – المركز الفلسطيني للإعلام

قررت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية بالداخل المحتل، اليوم الأحد، إعلان حالة الطوارئ في المجتمع الفلسطيني بأراضي الـ48، والإضراب العام يوم الثلاثاء المقبل، احتجاجا على تفشي الجريمة.

ودعت اللجنة خلال اجتماع لها، اليوم الأحد، في بلدة كفر قرع، إلى “العمل على إقناع الناس بالالتزام بالإضراب، كما يتم التعليم في المدارس لساعتين في يوم الإضراب وإخراج الطلاب إلى مظاهرات شعبية محلية”.

اقرأ أيضًا: الشيخ سامي المصري.. الإمام ورجل الإصلاح الذي قتلته رصاصات الجريمة

وطالبت اللجنة بتحويل جنازة إمام مسجد قباء في كفر قرع، الشيخ سامي عبد اللطيف، غدًا الإثنين، إلى مظاهرة تصل إلى “شارع 65”.

وشدد المجتمعون في بلدية كفر قرع، على أن سلطات الاحتلال وأجهزة الأمن التابعة لها تتحمل كامل المسؤولية عن تفشي الجريمة في المجتمع الفلسطيني بالداخل المحتل 48.

وتسود أجواء من الغضب والاستنكار في كفر قرع، في أعقاب مقتل ثلاثة أشخاص في ظرف ساعات، أحدهم من مدينة قلنسوة، بينما الآخران فتى (14 عاما) وإمام مسجد من كفر قرع.

اقرأ أيضًا: رائد صلاح يحمل الاحتلال مسؤولية الجريمة بالداخل.. وإضراب شامل في كفر قرع

والضحايا هم: إمام مسجد قباء في كفر قرع، الشيخ سامي مصري (60 عامًا) قُتل أمس السبت، بعد تعرضه لجريمة إطلاق نار أثناء خروجه من عزاء في بيت الضيافة بالمدينة، بساحة مسجد الحوارنة، والشاب فؤاد نصر الله من مدينة قلنسوة، والفتى محمد سعيد عربيد من كفر قرع، قُتلا أول من أمس الجمعة، في جريمة إطلاق نار بالقرب من منطقة الحوارنة بكفر قرع.

وبلغ عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع الفلسطيني بأراضي الـ48 منذ مطلع العام الجاري ولغاية الان، 158 قتيلا بينهم 9 نساء، وهي حصيلة قياسية مقارنة بالسنوات السابقة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات