الأحد 14/يوليو/2024

الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للأسير الباحث ياسر مناع

الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للأسير الباحث ياسر مناع

نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
أصدرت محكمة صهيونية، أمرا بتجديد الاعتقال الإداري للباحث في الشأن الصهيوني ياسر مناع، للمرة الثانية، 4 شهور جديدة.

وأفادت الناشطة سهى جبارة، زوجة الأسير ياسر مناع، أن الاحتلال جدّد الاعتقال الإداري للمرة الثانية لزوجها ياسر مناع.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في أيار الماضي الباحث مناع، أثناء مروره على حاجز زعترة جنوب نابلس، وحولته للاعتقال الإداري 4 شهور.

وكانت “جبارة” قالت في وقت سابق، إن ضابط مخابرات الاحتلال أخبره لحظة اعتقاله أن فترة وجوده خارج السجن قد طالت، وأخبره بتحويله للاعتقال الإداري.

وجاء اعتقال الباحث والكاتب ياسر مناع من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد الإفراج عنه قبل أقل من عامين من سجون الاحتلال، عقب قضائه حكماً بالسجن سنتين ويوم، ودفع خلالها غرامة قدرها 4000 شيكل.

وأعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير مناع بتاريخ 31/7/2019 في اعتقاله السابق بعد مداهمة منزله في مدينة نابلس وتحطيم محتوياته، ونقلته إلى التحقيق في مركز “بتاح تكفا” ومددت اعتقاله لاستكمال التحقيق معه، ومنعت ذويه من زيارته في سجن مجدو بعد ذلك.

وياسر مناع باحث مختص في الشأن الصهيوني وهو أسير محرر اعتقل سابقاً عدة مرات، وأمضى ما مجموعه خمس سنوات في سجون الاحتلال قبل إعادة اعتقاله في نهاية يوليو 2021 بعد 4 أيام فقط من الإفراج عنه من سجون أجهزة السلطة حيث أمضى 45 يوماً معتقلاً في سجن أريحا.

وخلال دراسته في جامعة النجاح في نابلس كان مناع ناشطاً في الكتلة الإسلامية، الأمر الذي عرضه للملاحقة من قبل الاحتلال وأجهزة السلطة حيث تعطل تخرجه عدة مرات.

ومناع من مواليد 1989 في نابلس، حاصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة الإسلامية من جامعة النجاح، وعلى شهادة الدبلوم في اللغة العبرية من كلية إنعاش الأسرة، ويعمل باحثًا ومترجمًا لدى مركز القدس لدراسات الشأن الصهيوني.

وأصدرت سلطات الاحتلال منذ مطلع العام الجاري، 1600 أمر اعتقال إداري (جديد وتجديد).

وارتفعت أعداد الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال مؤخراً لتصل إلى 1200 معتقل؛ وهي النسبة الأعلى منذ عدة سنوات.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات