الجمعة 12/أبريل/2024

الجهاد: السلطة تواصل هجمتها المسعورة في استهداف كوادرنا بالضفة

الجهاد: السلطة تواصل هجمتها المسعورة في استهداف كوادرنا بالضفة

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إن أجهزة السلطة تواصل هجمتها المسعورة والمستمرة في استهداف قادة وكوادر الحركة الجهاد الإسلامي في محافظات الضفة الغربية، واعتقال العديد منهم دون الكشف عن مصيرهم أو الإفراج عنهم.

وأوضحت حركة الجهاد الاثنين، في تصريح لها اليوم الاثنين، أن أجهزة السلطة شنت حملة مداهمات ليلية لمنازل عدد من كوادر الحركة في بلدة بيت أمر بالخليل، “في صورة وحشية تشابه ما تقوم به قوات الاحتلال، لكنها فشلت في اعتقال المجاهدين بسبب مطاردتهم وعدم تواجدهم في المنازل المستهدفة”.

وفي السياق، أعلن المقاومان مراد ملايشة (34 عامًا) ومحمد براهمة (37 عاماً) من جنين، إضرابهما المفتوح عن الطعام لليوم العاشر توالياً؛ رفضاً لاعتقالهما منذ 2/7/2023، علماً بوجود قرار محكمة بالإفراج عنهما.

ولفتت حركة الجهاد، إلى أن أجهزة السلطة تواصل اعتقال القياديين أرقم أحمرو (57 عاماً)، المقاوم فادي البري (38 عاماً) من رام الله، رغم وجود قرار محكمة بالإفراج عنهما.

وبينت أنها تعتقل أيضاً 6 من مجاهدي بلدة جبع وهم، عيد محمد حمامرة (28 عاماً)، محمد سليم علاونة (41 عاماً)، محمد فايز ملايشة (42 عاماً)، مؤمن عدنان فشافشة (20 عاماً)، عماد محمد خليلية (25 عاماً)، خالد أحمد ملايشة.

وقالت إن أجهزة السلطة تعتقل أيضاً المجاهد يزن منجد مسلماني (24 عاماً) من طوباس، وأحمد عبد اللطيف نواصرة (41 عاماً) من بلدة فحمة بجينن، والمجاهد يوسف إخليل (24 عاماً) من الخليل.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات