الثلاثاء 16/يوليو/2024

الاحتلال يعتقل شابًّا في طولكرم ويكثف حواجزه شمال الضفة

الاحتلال يعتقل شابًّا في طولكرم ويكثف حواجزه شمال الضفة

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام
اعتقلت قوات صهيونية خاصة، مساء الثلاثاء، شابا من مدينة طولكرم، في وقت تواصل فيه قوات الاحتلال شن حملات دهم وإقامة حواجز في أرجاء متفرقة من الضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن “مستعربين” داهموا “كشكا” تجاريا عند دوار السلام، في الحي الجنوبي من مدينة طولكرم، واعتقلوا الشاب محمد عصام عودة (29 عاما).

إلى ذلك، استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، على تسجيلات كاميرات مراقبة، في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

ووفق مصادر محلية؛ فإن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة يعبد من الجهة الغربية وأطراف من قرية زبدة وشنت حملات تمشيط وتفتيش واسعة واستولت على تسجيلات كاميرات مراقبة، ونصبت عدة حواجز عسكرية في محيط البلدة وقراها المجاورة.

وأغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، حاجز عناب العسكري شرق طولكرم بالكامل.

وقالت مصادر محلية: إن قوات الاحتلال أغلقت الحاجز في الاتجاهين، ومنعت المركبات من الدخول إلى طولكرم أو الخروج منها.

كما أغلقت قوات الاحتلال أغلقت حاجز شوفة العسكري أمام الخارجين من طولكرم، وسمحت فقط بالدخول إلى المدينة، بعد إجراءات التفتيش والتدقيق في هويات المواطنين ومركباتهم.

ونصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا على مدخل بلدة بلعا شرق طولكرم، وأعاقت حركة تنقل المركبات خاصة الداخلة الى طولكرم، ومنعتها من المرور.

وأغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، حاجز “دوتان” العسكري، المقام فوق أراضي بلدة يعبد جنوب غرب جنين، ما تسبب بإعاقة تنقل المواطنين بين محافظتي جنين وطولكرم وبلدة يعبد والقرى المحيطة بها.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال أغلقت الحاجز المذكور ومنعت المواطنين من العبور، واحتجزتهم وفتشت مركباتهم ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

وأضافت أن قوات الاحتلال كثفت من انتشارها في محيط الحاجز العسكري وبين كروم الزيتون وعلى الشارع الرئيس المحاذي لبلدة يعبد.

كما أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، البوابة الحديدية المقامة على المدخل الرئيسي لقرية اللبن الشرقية، جنوب نابلس.

وأفاد مصدر محلي أن إغلاق الاحتلال للبوابة أعاق حركة المواطنين في الدخول والخروج من وإلى القرية، وأجبرهم على سلك طرق ترابية وعرة.

وتأتي هذه التطورات في أعقاب مقتل مستوطن في عملية فدائية قرب مستوطنة “حرميش” شمال طولكرم.

وعقب العملية، دعا نشطاء وحراكات شعبية لحماية ظهر المقاومين عبر إرباك الاحتلال بشتى الطرق الممكنة في جميع نقاط التماس القريبة من موقع عملية إطلاق النار في طولكرم شمالي الضفة الغربية المحتلة.

من جانبٍ آخر، تسببت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، باحتراق أشجار زيتون في بلدة تقوع، جنوب شرق بيت لحم.

وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت عند المدخل الشمالي للبلدة، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع، ما أدى إلى اشتعال النيران في عدد من أشجار زيتون للمواطن خليل أحمد حميد.

واستولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، على جرافتين وشاحنة، في بلدة الولجة، شمال غرب بيت لحم.

وأفاد رئيس مجلس قروي الولجة خضر الأعرج، أن قوة من جيش الاحتلال أطلقت الرصاص صوب جرافتين وشاحنة، أثناء قيامها بأعمال حفريات للبناء، قبل أن تستولي عليها، وفق وفا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات