الأحد 14/يوليو/2024

أبو مرزوق: إحياء يوم الأسير يعبر عن انخراط شعبنا في هذه القضية

أبو مرزوق: إحياء يوم الأسير يعبر عن انخراط شعبنا في هذه القضية

الدوحة – المركز الفلسطيني للإعلام

أكد موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أن “إحياء شعبنا الفلسطيني ليوم الأسير تعبير عن انخراط كل جموعه وأبنائه بهذه القضية الإنسانية المأساوية التي دخلت كل بيت فلسطيني”.

وتابع أبو مرزوق في تصريح صحفي وصل المركز الفلسطيني للإعلام نسخة عنه: باتت كل عائلة فلسطينية تعرف عن قرب معاناة الأسرى والمعتقلين، فخبرت إجراءات الاعتقال، وظروف المعتقلين، وأنماط معاناتهم عن قرب، لأنها طالت كل شارع وكل عائلة، حتى أن هناك أسيرا واحدا على الأقل لكل بيت فلسطيني، فضلا عن بيوت فيها عدد كبير من أبنائها الأسرى الذين لم يجتمعوا على مائدة واحدة منذ سنوات طويلة”.

وأضاف أن “أسرانا الأبطال واجهوا عقوبة السجن والاعتقال لأدنى سبب، سواء لممارسة نشاطهم السياسي، أو الاشتراك في مظاهرة، أو رشق الحجارة، أو حتى لبس ملابس تمثل العلم الفلسطيني، وصولا لانخراطهم المشرّف في مسيرة المقاومة المسلحة، وفي سبيل ذلك قضوا سنوات طويلة خلف القضبان، وتحت ظروف قاسية جدا، وهم يتعرضون للتعذيب بشكل دائم وممنهج”.

وأشار أن “إحياء شعبنا ليوم الأسير بهذه الكثافة والتفاعل مناسبة مهمة لإعلان فشل السياسة الصهيونية من سياسة الاعتقالات التعسفية، المتمثلة بتفريغ الأراضي الفلسطينية المحتلة من كوادرها ومقاوميها، من خلال عزلهم، وسجنهم خلف القضبان، وكأنه ينفيهم داخل وطنهم”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات