الأحد 14/يوليو/2024

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة الغربية

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة الغربية

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأربعاء وفجر اليوم، حملة دهم واقتحامات في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية، اعتقلت فيها عدداً من المواطنين وسط مواجهات وإطلاق للرصاص.

وفي نابلس، أفادت مصادر محلية بأنّ قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة الشرقية بمدينة نابلس من حاجز بيت فوريك العسكري، وانتشرت في محيط قبر يوسف ومخيم بلاطة، وحي الضاحية، لتأمين اقتحام المستوطنين للمنطقة.

وفي وقت لاحق، اقتحمت قوات الاحتلال المدينة برفقة عدد من حافلات المستوطنين، من حاجز عورتا العسكري، وصولا إلى قبر يوسف، كما اقتحمت قوة راجلة من جيش الاحتلال المدينة من منطقة جبل جرزيم، وتمركزت آليات الاحتلال في شارع عمان.

واستولت قوات الاحتلال على مركبة من محيط مخيم بلاطة، زعمت أنها استخدمت في عملية الدعس التي وقعت قرب حاجز عورتا العسكري، مساء أمس الأربعاء، وأدت إلى مقتل اثنين من جنودها.

واستهدفت مسيّرات تابعة لقوات الاحتلال عددا من المقاومين بصواريخها عند مدخل مخيم بلاطة وفي حارة الجماسين، دون وقوع إصابات.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقمها تعاملت مع إصابة مواطنين اثنين جراء اعتداء قوات الاحتلال عليهما بالضرب قرب حاجز عورتا جنوب شرق نابلس، ونقلتهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.

كما تعاملت طواقم الهلال الأحمر مع 3 إصابات بشظايا الرصاص وخمس إصابات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات في محيط مخيم بلاطة، وقدمت لهم العلاج الميداني.

وفي قلقيلية، اقتحمت قوات الاحتلال المدينة وداهمت عدة أحياء، واعتقلت الشقيقين يحيى ومحيي شريف نوفل، والمواطن أحمد حمدان.

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة طوباس من مدخلها الشرقي، وانتشرت في عدة أحياء، وسط إطلاق كثيف للرصاص، وداهمت أحد المنازل. وذكرت مصادر محلية أن الاحتلال دفع بتعزيزات عسكرية ترافقها جرافة إلى المدينة.

وفي الخليل، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت أمر ومخيم العروب شمالاً، بعدد من الآليات العسكرية، وانتشرت في محيط منازل المواطنين، وأجرت عمليات تفتيش. واندلعت مواجهات أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين ومنازلهم، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

كما شنّت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في مدينة دورا وقراها جنوب الخليل، طالت كلاً من هاني محمود عمرو، وقصي محمد حمدان، وعبد الرحمن محمد حمدان من قرية الطبقة، ومحمد محمود عمرو من حي العباهر، والشيخ منيف حجة من قرية خرسا، وأحمد خميس ربعي من حي أبو هلال.

وفي طولكرم، أفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت المدينة بعدد من الآليات العسكرية، وداهمت عدة أحياء، وحاصرت مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي. كما داهمت منزل الأسير محمد شحرور في الحي الشرقي، وأخذت قياسات المنزل.

من جهتها، أعلنت سرايا القدس-كتيبة طولكرم تفجير عبوة ناسفة مُعدة مسبقاً في آلية عسكرية للاحتلال في مدينة طولكرم وإصابتها إصابة مباشرة.

وفي رام الله، أصيب شاب برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها مدينتي رام الله والبيرة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز السام المسيل للدموع بكثافة خلال اقتحامها وسط مدينة رام الله، واندلع حريق كبير داخل سوق الحسبة جراء إلقاء قوات الاحتلال القنابل بداخله.

وتمركزت آليات الاحتلال في شارع “الحسبة”، وداهمت أحد محال الصرافة، وعبثت بمحتوياته واستولت على تسجيلات كاميرات المراقبة.

وفي وقت لاحق، اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وعدد من الشبان بالقرب من “دوار المنارة”، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الصوت والغاز، ما أدى لإصابة شاب بالرصاص الحي في القدم، جرى نقله إلى المستشفى.

وفي بيت لحم، اقتحمت قوات الاحتلال قرية حوسان غرب بيت لحم، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين.

وأفادت مصادر محلية بأن المواجهات تركزت في منطقتي “الشرفا” “المطينة” عند المدخل الشرقي للقرية، وأطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع باتجاه المواطنين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات