الأحد 14/يوليو/2024

استطلاع: حماس الأجدر بتمثيل الشعب الفلسطنيي

استطلاع: حماس الأجدر بتمثيل الشعب الفلسطنيي

أظهر استطلاع للرأي أن 67% من الجمهور الفلسطيني يؤيدون تعليق الاعتراف بـ”إسرائيل”، و61% يؤيدون تعليق الاتفاقيات معها بما فيها التنسيق الأمني.

كما أظهر الاستطلاع الذي أعده المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية أن 59% من المستطلعة آراؤهم أن منظمة التحرير لن تنفذ تلك القرارات التي صدرت عن المجلس المركزي، مقابل 31% توقعوا أن يجري التنفيذ.

وأجريت المقابلات وجها لوجه مع عينة من البالغين مقدارها 1200 شخص، في 120 موقعا سكنيًّا، بنسبة خطأ +/-3%

وأظهر الاستطلاع أن 56% أيدوا موقف المقاطعين لجلسات المجلس المركزي، وروأ أنه غير شرعي، فيما رأى 29% أنه شرعي.

كما أن أغلبية المستطلعة آراؤهم لا توافق على الشخصيات التي تم انتخابها للمجلس الوطني، وأيدت 24% انتخاب روحي فتوح رئيسا للمجلس الوطني الفلسطيني، و26% تؤيد انتخاب حسين الشيخ في التنفيذية، و22% أيدت انتخاب محمد مصطفى كذلك.

ورأى نصف المستطلعة آراؤهم أن منظمة التحرير لا تزال الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني.

وتقول 72% إنهم يريدون انتخابات فلسطينية عامة، وترتفع النسبة بغزة إلى 75% وتهبط بالضفة إلى 69%، إلا أن أغلبية قدرها 52% لا ترى أن الانتخابات ستجرى فعلًا.

ولو جرت الانتخابات الرئاسية بين محمود عباس وإسماعيل هنية، فسيحصل عباس على 38% من الأصوات، مقابل 54% لهنية، بنسبة مشاركة تفوق نصف من يحق لهم الاقتراع.

كما أنها لو جرت بين هنية واشتية، فسيشارك فيها 50% فقط، وسيحصل هنية على 60% من الأصوات، واشتية 33%.

وفي أتون الاستطلاع أظهر 70% من المستطلعة آراؤهم عدم الرضا عن أداء رئيس السلطة محمود عباس، وأن 27% فقط راضون عنه، في حين يدعو 73% الرئيس عباس للاستقالة.

ولو جرت انتخابات برلمانية بمشاركة كل القوى التي شاركت في انتخابات 2006، فإن نسبة المشاركة ستصل لـ64%.

ويرى 31% أن حركة حماس هي الأجدر بتمثيل الشعب الفلسطيني مقابل 29% لحركة فتح.

وفي ملف الأوضاع الحياتية، ترى 79% أن حكومة الدكتور محمد اشتية لا تقوم بكل ما يلزم لمواجهة الغلاء، مقابل 19% يقولون إنها تفعل ذلك.

وتبلغ نسبة الإحساس بالأمن الشخصي في غزة وفق نتائج الاستطلاع 73% مقابل 57% بالضفة الغربية.

ويرى 84% أن هناك فسادا مستشريا في مؤسسات السلطة الفلسطينية.

وأظهر الاستطلاع أن 35% يستطيعون انتقاد السلطة بالضفة بلا خوف، فيما 42% يستطيعون انتقاد حكومة حماس بغزة بدون خوف.

ويرى 55% أن السلطة الفلسطينية أصبحت عبئًا على الشعب الفلسطيني، ويرى 39% أنها إنجاز للشعب الفلسطيني.

وبلغت نسبة المتفائلين بإنجاز المصالحة الفلسطينية 28% فقط.

وأظهر الاستطلاع أن 40% تؤيد فكرة حل الدولتين مقابل معارضة 58%. ويرى 60% أن حل الدولتين لم يعد مثاليا بسبب التوسع الاستيطاني، مقابل 36%.

وعند الحديث عن السبل الأنجع لإنهاء الاحتلال: رأى 44% العمل المسلح، 25% المفاوضات، 24% المقاومة الشعبية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الاحتلال يعتقل والدي منفذ عملية الرملة

الاحتلال يعتقل والدي منفذ عملية الرملة

القدس – المركز الفلسطيني للإعلام اعتقلت قوات الاحتلال مساء اليوم الاحد، والدي الشهيد المقدسي محمد شهاب، منفذ عملية الدهس بمدينة الرملة المحتلة....