الجمعة 12/يوليو/2024

مداهمات الفجر .. الاحتلال يشن حملة اعتقالات تركزت في نابلس

مداهمات الفجر .. الاحتلال يشن حملة اعتقالات تركزت في نابلس

شنت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، فجر اليوم الجمعة، حملة مداهمات واسعة في الضفة الغربية المحتلة تخللها اعتقالات وتنكيل بالمواطنين.

وقالت مصادر محلية: إن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة الشرقية في بلدة سالم شرق نابلس، وداهمت عددًا من المنازل، عرف منها منازل أبناء جميل عوض الله اشتية، وعبد الجليل اشتية، ونسيم حلمي قرقري.

وأضافت أن قوات الاحتلال فتشت تلك المنازل، واعتدت على ساكنيها، واعتقلت الشاب بكر جمال عوض الله اشتية وشقيقه أمجد، والفتى أسامة عوض الله اشتية، وسائد عبد الجليل اشتية، وخميس حلمي قرقري، وحلمي نسيم قرقري.

وفي طولكرم، داهمت قوات الاحتلال منزل الأسير القيادي في حركة حماس رأفت ناصيف، في مدينة طولكرم، وفتشته، وخرّبت في محتوياته.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال فتشت منزل القيادي ناصيف ومنازل أقربائه واحتجزت النساء في منزل شقيقه، واستخدمت أبناء شقيقه دروعًا بشرية أثناء عملية التفتيش، وأطلقت قنابل الصوت في أنحاء المكان.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر طارق غريب، بعد دهم وتفتيش منزله في بلدة ترقوميا قضاء الخليل.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال حارس المسجد الأقصى “عبد الكريم قاعود” بعد الاعتداء عليه بالضرب عند باب السلسلة، أحد أبواب المسجد الأقصى.

ورصد التقرير الشهري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس، ارتفاعا حادًّا في الانتهاكات الإسرائيلية بالتزامن مع معركة “سيف القدس” خلال مايو الماضي بالضفة الغربية والقدس المحتلة، حيث رصد (6750) انتهاكا نفذها الاحتلال والمستوطنون.

وحسب التقرير، بلغ عدد المعتقلين (630) مقابل (339) خلال أبريل السابق، وعدد عمليات إطلاق النار التي نفذها جنود الاحتلال ومستوطنيه (663) اعتداء، كما ارتكب المستوطنون (158) اعتداء بحق المواطنين.

وزادت قوات الاحتلال من عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس من (287) حاجزا خلال أبريل السابق إلى (318) حاجزا في مايو، وبلغ عدد الاقتحامات (223) اقتحاما.

وتشهد مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة يوميا اقتحامات قوات الاحتلال، يتخللها دهم وتفتيش منازل وتخريب محتوياتها، وإرهاب ساكنيها خاصة من النساء والأطفال. 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات