الثلاثاء 25/يونيو/2024

تهديدات أمريكية.. سنصادق على الضم إذا لم يرجع الفلسطينيون للمفاوضات

تهديدات أمريكية.. سنصادق على الضم إذا لم يرجع الفلسطينيون للمفاوضات

هدد مسؤولون أمريكيون بالتصديق على ضم مناطق في الضفة الغربية المحتلة، إلى السيادة الإسرائيلية خلال أشهر، في حال لم يعد الفلسطينيون إلى طاولة المفاوضات.

ونقلت القناة 13 العبرية عن مسؤولين في البيت الأبيض قولهم: إنه على الرغم من الوضع السياسي في “إسرائيل”، فإنهم يعتزمون التصديق على الضم في غضون أشهر، إذا لم يعد الفلسطينيون إلى طاولة المفاوضات.

وقال المسؤولون: إنهم يعتزمون المضي قدمًا في “صفقة القرن”، مؤكدين أنه حتى لو كانت هناك انتخابات رابعة، فإن الليكود و”أزرق أبيض” يعرفون أن مدّة رئاسة ترمب هي فرصة فريدة.

وكان ترمب ومستشاروه يأملون في أن تؤدي الانتخابات الثالثة إلى الحسم وإنشاء حكومة مستقرة في “إسرائيل”.

ومع ذلك، منذ بضعة أشهر، بعد انطلاق حملة الانتخابات الثالثة، قرر البيت الأبيض التعامل مع الأزمة السياسية في “إسرائيل” كوضع يمكن أن يستمر مدّةً طويلة.

وذكرت القناة 13، أن القضية الرئيسة المطروحة للنقاش في هذه المرحلة هي عمل اللجنة الإسرائيلية الأمريكية المشتركة، التي تعمل على تحديد مناطق الضفة الغربية التي ستعترف بها الولايات المتحدة كجزء من “إسرائيل” بموجب خطة ترمب، والتي يمكن ضمها إذا رغبت تل أبيب في ذلك.

وقال جارد كوشنير، كبير مستشاري ترمب، الأربعاء الماضي، في إحاطة مغلقة أمام أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين والجمهوريين: إنه من المتوقع أن يستمر عمل الخرائط أشهرًا أخرى.

وأكد أنه إذا عاد الفلسطينيون إلى المفاوضات خلال هذا الوقت، يمكن تحسين الاقتراح، لكن إذا لم يعد الفلسطينيون إلى المفاوضات، فستتقدم عملية الضم “ولن يتمكن الفلسطينيون إلا من إلقاء اللوم على أنفسهم”.

وقال مسؤولو البيت الأبيض: إنهم يقدّرون بأنه إذا عاد الفلسطينيون إلى المفاوضات، فإن “إسرائيل” ستكون مستعدة لتقديم بعض التنازلات الأخرى للتوصل إلى تسوية دائمة مع الفلسطينيين، والحصول في المقابل على التطبيع مع العالم العربي.

وأضاف المسؤولون: “لا يمكن لأحد أن يقول إننا لم نمنح الفلسطينيين فرصة للعودة إلى طاولة المفاوضات. إذا أرادوا العودة والتحدث فنحن مستعدون لذلك، ونعتقد أنه يمكننا إجراء بعض التحسينات على الخطة الخاصة بهم، لكن إذا لم يعودوا إلى المفاوضات فسوف نستمر ونتقدم بدونهم”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات