الإثنين 24/يونيو/2024

الاتحاد الإفريقي: الضربات على رفح استخفاف بقرار العدل الدولية

الاتحاد الإفريقي: الضربات على رفح استخفاف بقرار العدل الدولية

نيروبي – المركز الفلسطيني للإعلام

 أدان رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فقي محمد، الاثنين، الغارات الجوية التي شنها جيش الاحتلال الإسرائيلي على مخيم للنازحين في منطقة رفح جنوبي قطاع غزة.

وقال محمد، إن “إسرائيل تواصل انتهاك القانون الدولي مع الإفلات التام من العقاب، وفي تحدٍ لحكم محكمة العدل الدولية”.

وأضاف أن “قرار محكمة العدل الدولية، وهي أعلى محكمة في الأمم المتحدة، الذي أمر إسرائيل في 24 أيار/مايو بوقف هجومها العسكري على الفور في رفح، يجب تطبيقه بشكل عاجل إذا أُريد للنظام العالمي أن يسود”.

واستشهد وأصيب عشرات الفلسطينيين، أغلبهم أطفال ونساء، في قصف إسرائيلي ليل الأحد/الاثنين، استهدف خيام نازحين قرب مقر أممي في منطقة تل السلطان شمال غرب رفح، التي ادّعى الاحتلال أنها “آمنة” دون سابق تحذير.

وأظهرت المشاهد المتداولة على منصات التواصل الاجتماعي جثامين شهداء أطفال ومدنيين متفحمة، ومنها تعرضت للبتر.

وقالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن “الاحتلال ارتكب مجزرة في رفح جنوبي قطاع غزة بقصف خيام النازحين في المناطق التي ادعى أنها آمنة وطلب من النازحين اللجوء إليها”.

وبالتزامن مع ذلك، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 36 ألفا و65 شهيدا، وإصابة 81 ألفا و26 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات