الخميس 13/يونيو/2024

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات وسط اشتباكات في الضفة

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات وسط اشتباكات في الضفة

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام

شنت قوات الاحتلال الصهيوني حملة دهم واعتقالات -فجر الأحد- في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة وسط مواجهات واشتباكات في عدة محاور.

ففي نابلس، أفادت مصادر محلية أن عددا من آليات الاحتلال اقتحمت أحياء عدة من المدينة، وداهمت أحد المنازل في شارع هواش، واعتقلت منه المواطن وجدي منير عكوب.

وأضافت أن الاحتلال اقتحم مخيم عسكر القديم، ونشر القناصة فوق أسطح المنازل المحيطة، وأطلق الرصاص وقنابل الغاز السام والصوت، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، ولم يبلغ عن إصابات.

وأوضحت أن قوات الاحتلال اقتحمت قريتي مادما جنوب نابلس، وتل جنوب غربا، وداهمت عددا من المنازل وفتشتها، واعتقلت من مادما الأسيرين المحررين، أحمد فؤاد قط، وأدهم عاطف زيادة، كما اعتقلت المواطن مجاهد خلدون عصيدة من قرية تل.

وفي جنين، تصدى مقاومون لاقتحام واسع بدأته قوات الاحتلال الصهيوني – فجر اليوم الأحد- لمدينة جنين ومخيمها شمال الضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية أن أكثر من ثلاثين آلية عسكرية اقتحمت أحياء عدة في المدينة فجرا وتمركزت في محيط المستشفيات.

وأضافت أن مقاومين خاضوا اشتباكات مع القوات المقتحمة تخللها تفجير عبوات ناسفة محلية الصنع.

وأشار شهود عيان إلى أن قوات الاحتلال حاصرت جميع المستشفيات في جنين، وتحتل مباني عديدة بالمدينة وتنشر فرق القناصة داخلها.

وذكرت فصائل المقاومة أن عناصرها تصدوا لقوات الاحتلال المقتحمة، بصليات كثيفة من الرصاص ويستهدفون الآليات بالعبوات الناسفة في مختلف محاور الاقتحام بجنين.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، شابين من محافظة رام الله والبيرة.

وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين ماهر صرصور (22 عاما) من بلدة بيتونيا غرب رام الله، ومحمد منير الشافعي (19 عاما) من مخيم الأمعري جنوبا، بعد مداهمة منزليهما وتفتيشهما.

وكانت مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال في بلدة بيتونيا، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الغاز السام والصوت، صوب المواطنين، دون أن يبلغ عن إصابات.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات