الأربعاء 12/يونيو/2024

وزيرة الدفاع الإسبانية: حرب غزة إبادة جماعية حقيقية

وزيرة الدفاع الإسبانية: حرب غزة إبادة جماعية حقيقية

مدريد – المركز الفلسطيني للإعلام

وصفت وزيرة الدفاع الإسبانية مارغاريتا روبلس، اليوم السبت، الحرب في غزة بأنها “إبادة جماعية حقيقية”، وذلك في ظل تدهور العلاقات بين إسرائيل وإسبانيا بعد قرار مدريد الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وجاءت تصريحات روبليس خلال مقابلة أجراها معها تلفزيون “تي في إي” الرسمي، قالت خلالها أيضا “لا يمكننا تجاهل ما يحدث في غزة، وهو إبادة جماعية حقيقية”. مشيرة إلى أنّ اعتراف مدريد بدولة فلسطين ليس تحركا ضد إسرائيل، مشيرة إلى أنه يهدف إلى المساعدة في “إنهاء العنف في غزة”.

وقال وزير الشؤون الخارجية، خوسيه مانويل ألباريس، في منشور على موقع إكس اليوم، “الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها محكمة العدل الدولية، والتي تضمنت قرار وقف الهجوم الإسرائيلي في رفح، إلزامية ونطالب بتطبيقها”.

وكان رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز قد ذكر يوم الأربعاء أنه إذا اعترفت المزيد من الدول بالدولة الفلسطينية فإن ذلك سيزيد من الضغوط الدولية من أجل وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس.

وكانت يولاندا دياز، نائبة رئيس الوزراء الإسباني، قالت أمس الجمعة، إنّ فلسطين ستتحرر من النهر إلى البحر، وهو ما أثار غضب الاحتلال الإسرائيلي.

وجاءت تصريحات دياز في مقطع مصور تداوله نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، وأوضحت فيه أن تحرك إسبانيا للاعتراف بالدولة الفلسطينية مجرد بداية.

وتعهدت نائبة رئيس وزراء إسبانيا بمواصلة الضغط من موقعها في الحكومة للدفاع عن حقوق الإنسان، ووضع حد للإبادة الجماعية التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني.

وأضافت دياز التي تشغل أيضا منصب وزيرة العمل والاقتصاد “نحن نعيش لحظة يعتبر فيها القيام بالحد الأدنى أمرا بطوليا لكنه غير كاف في الوقت ذاته”.

وختمت حديثها بالقول “فلسطين ستتحرر من النهر إلى البحر” في إشارة إلى نهر الأردن والبحر الأبيض المتوسط اللذين تقع بينهما فلسطين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات