عاجل

الخميس 20/يونيو/2024

العدوان الإسرائيلي على رفح يتوسع و900 ألف نزحوا قسرًا منها

العدوان الإسرائيلي على رفح يتوسع و900 ألف نزحوا قسرًا منها

رفح – المركز الفلسطيني للإعلام

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عدوانها على رفح جنوب قطاع غزة وتعمقت داخل المدينة في وقت ارتفعت أعداد النازحين قسرًا منها إلى 900 ألف من النازحين والسكان.

وقالت مصادر محلية: إن قوات الاحتلال تواصل لليوم الـ 18 اجتياحها أجزاء كبيرة من رفح، مبينة أن المناطق الجنوبية لمدينة رفح وهي حي البرازيل وحي قشطة وبوابة صلاح الدين وبلوك O ومخيم يبنا تتعرض لكثافة نارية واشتباكات عنيفة وقصف متواصل.

وتوغلت قوات الاحتلال مساء أمس إلى مفترق مطعم العماوي على أطراف مخيم يبنا حيث تشهد المنطقة اشتباكات عنيفة وقصف مدفعي وجوي بين الحين والآخر.

كما وصلت دبابات الاحتلال إلى وسط حي الجنينة مع سماع أصوات إطلاق نار كثيف من الطيران المروحي، فيما ارتقى شهيد وأصيب آخرون في استهداف عربة يجرها حيوان على مفترق كير وسط رفح.

واستمرت قوات الاحتلال في شن الغارات وقصف المنازل وإطلاق قذائف المدفعية على أرجاء المدينة.

في هذا الأثناء، قالت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية “إن نحو 900 ألف شخص نزحوا قسرا من مدينة رفح جنوب قطاع غزة، جراء العملية العسكرية الإسرائيلية المتواصلة”.

وأوضحت، في بيان الجمعة، أن النازحين توجهوا إلى مناطق تستضيف أعدادا كبيرة، وتعاني من نقص في الخدمات.

وقد بدأت قوات الاحتلال في السادس من الشهر الجاري عملية عسكرية في مدينة رفح جنوب القطاع، وطالبت المواطنين والنازحين إلى المناطق الشرقية من المدينة (الشوكة وأحياء السلام والجنينة وتبة زراع)، بالتوجه إلى مدينة خان يونس جنوب القطاع، وبعدها توسعت عمليتها العسكرية لتطال مناطق أخرى من المدينة، مع تواصل القصف المدفعي والصاروخي المكثف، برا وجوا وبحرا.

وفي 5 من شهر أيار/ مايو الجاري أغلقت قوات الاحتلال بالكامل معبر كرم أبو سالم جنوب شرق مدينة رفح، ومنعت إدخال المساعدات الإنسانية، والطبية، وفي السابع من الشهر ذاته، احتلت قوات الاحتلال الجانب الفلسطيني من معبر رفح الحدودي، وأوقفت تدفق المساعدات إلى القطاع، وما زالت تغلق المعبرين حتى اليوم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات