الأربعاء 12/يونيو/2024

تعبيرًا عن الكراهية .. جندي إسرائيلي يلقي نسخة من القرآن في النار

تعبيرًا عن الكراهية .. جندي إسرائيلي يلقي نسخة من القرآن في النار

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

أقدم جندي صهيوني في قطاع غزة على إلقاء نسخة من القرآن الكريم في النار، حسب مقطع مصور تداوله إسرائيليون على شبكات التواصل الاجتماعي.

وذكرت وسائل إعلام عبرية إن الجندي الصهيوني وثَّق نفسه وهو يرمي القرآن في النار خلال العدوان المستمر في قطاع غزة.

ونشرت إذاعة جيش الاحتلال، على حسابها بمنصة “إكس”، المقطع المصور ومدته 3 ثوان، ولم تحدد موقع الحادث ولا تاريخه.

ويُظهر المقطع جنديا يحمل سلاحه بيده اليسرى ويمسك بالأخرى نسخة مفتوحة من القرآن الكريم ثم يلقيها في نيران مشتعلة.

ومنذ اندلاع الحرب الإسرائيلية على غزة، في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يتباهى جنود إسرائيليون بنشر مقاطع مصورة توثق انتهاكاتهم وجرائمهم في القطاع المحاصر للعام الـ18 ويسكنه نحو 2.3 مليون فلسطيني .

ولم يعلن جيش الاحتلال عن إجراءات عقابية بحق هؤلاء الجنود الذين حظوا على الدوام بحماية المستويات السياسية والعسكرية في كيان الاحتلال.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة أكثر من 115 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم العدد الهائل من الضحايا المدنيين، ورغم اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس وزرائها ووزير دفاعها؛ لمسؤوليتهما عن “جرائم حرب” و”جرائم ضد الإنسانية”.

كما تتجاهل إسرائيل قرارا من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار فورا، وأوامر من محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات