الأحد 16/يونيو/2024

ناصر الدين: جرائم الاحتلال في جنين تستوجب الانتفاض في مواجهة العدوان

ناصر الدين: جرائم الاحتلال في جنين تستوجب الانتفاض في مواجهة العدوان

الضفة الغربية- المركز الفلسطيني للإعلام

قال القيادي في حركة حماس هارون ناصر الدين، إن جرائم الاحتلال المتواصلة بالضفة الغربية وآخرها في مدينة ومخيم جنين، تنذر بعاصفة شعبية لمواجهة العدوان الذي يطال كل مقدرات شعبنا الفلسطيني وعلى رأسها الإنسان الفلسطيني الذي يضحي بكل ما يملك في سبيل حريته واستقلاله.

وقال ناصر الدين في تصريح صحفي: إن قيادة الحركة تابعت بألم ما يحدث لحرائر شعبنا في غزة والضفة وكل مكان من الأرض المحتلة، والتي كان آخرها اعتقال الحرة وفاء جرار، والاعتداء عليها داخل معتقلات الاحتلال مما أدى إلى إصابتها ونقلها إلى مستشفى “رمبام” في حيفا المحتلة، وهي زوجة القيادي والمعتقل الإداري عبد الجبار جرار.

ودعا القيادي ناصر الدين أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية للانتفاض ردا على تلك الجرائم البشعة، ومواجهة قوات الاحتلال، وتدفيعه ثمن جرائمه وعدوانه النازي.

وتواصل المقاومة الفلسطينية تصديها لعدوان الاحتلال المتواصل على مدينة جنين منذ قرابة 26 ساعة، حيث تخوض اشتباكات عنيفة مع جنود الاحتلال وتفجير العبوات الناسفة في آلياته.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني الليلة الماضية أن طواقمها تمكنت من الوصول إلى الشهيد الشاب جهاد محمد طالب (38 عاما) من حي الهدف في جنين، ليرتفع عدد الشهداء في عدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل منذ صباح الثلاثاء على المدينة ومخيمها إلى 8، بالإضافة إلى 21 إصابة على الأقل، بينها إصابات خطيرة.

وشرعت قوات الاحتلال بتفجير منازل وتدمير البنية التحتية من شوارع وبسطات خضراوات وبركسات تجارية وممتلكات للمواطنين خاصة المركبات، كما دمرت جرافات الاحتلال دوار “الشهيد جورج حبش” في محيط مقهى النباتات في مركز المدينة، ودوار “الشهيد عمر النايف”، وحولت عشرات المنازل في أحيائها والمخيم إلى نقاط عسكرية، وسط اندلاع مواجهات عنيفة مع سماع دوي انفجارات ضخمة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات