الأحد 16/يونيو/2024

نداءات دولية عاجلة لوقف استهداف مستشفى العودة في قطاع غزة

نداءات دولية عاجلة لوقف استهداف مستشفى العودة في قطاع غزة

لندن – المركز الفلسطيني للإعلام

طالبت منظمة أكشن إيد الدولية في بريطانيا، قادة العالم التدخل الفوري بشكل عاجل في الوضع الحرج الذي يواجه مستشفى “العودة” في مخيم “جباليا” بقطاع غزة.

وأوضحت المنظمة في بيان صادر عنها وصل المركز الفلسطيني للإعلام، إن المستشفى يقع حاليا تحت حصار جيش الاحتلال الإسرائيلي، إذ أدى حصاره إلى منع الوصول إليه أو الخروج منه، كما قلل من قدرته على تقديم الخدمات الطبية الأساسية شمال غزة.

وأفاد أحد المسؤولين في المستشفى، وهو الدكتور محمد صالحة، إن المستشفى يتعرض للحصار مجددا من قبل جيش الاحتلال، مع إطلاق النار والقصف في محيطه، وعدم تمكن سيارات الإسعاف من مغادرته وعدم تمكن المصابين من الوصول إليه، والذي يعتبر المستشفى الوحيد في شمال غزة الذي لا يزال يقدم خدمات الولادة وجراحة العظام.

وكان المستشفى تعرض في شهر كانون أول/ديسمبر الماضي إلى حصار استمر لمدة 18 يوما، إذ تم خلاله قتل ثلاثة من الطواقم الطبية في المستشفى من قبل قناصة الاحتلال، وتضرر القدرة الاستيعابية للمستشفى إلى حد بعيد؛ بسبب قصف طوابق المبيت.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، من خروج أكثر من 30 مستشفى عن الخدمة في القطاع، وسط شكوى الطاقم الطبي والمرضى في المستشفيات المتبقية من نقص المواد الطبية اللازمة لتوفير الرعاية.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء نحو 35 ألفا و562 شهيدا، وإصابة 79 ألفا و652 آخرين، في إحصائية غير نهائية، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات متطابقة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات