الثلاثاء 18/يونيو/2024

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال بدعوى محاولة طعن قرب القدس

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال بدعوى محاولة طعن قرب القدس

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام

استشهد شاب فلسطيني، ظهر اليوم الأحد، عقب إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب حاجز “الكونتينر” العسكري قرب القدس المحتلة.

وأفادت جمعية “الهلال الأحمر الفلسطيني، أن طواقمها الطبية استلمت شهيدًا قرب حاجز “الكونتينر” (بين بيت لحم والقدس) ونقلته إلى مستشفى الحسين في بيت جالا قضاء مدينة بيت لحم.

وأوضحت مصادر محلية أن شهيد حاجز الكونتينير هو المواطن رامي محمد موسى حيان 44 عاماً من قرية بيت فجار قضاء بيت لحم.

وكانت قد أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، النار على شاب فلسطيني قرب حاجز “الكونتينر” العسكري، شمال شرقي مدينة بيت لحم، عقب محاولته تنفذ عملية طعن.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت النار على شاب قرب حاجز “الكونتينر” وأصابته بجراح لم تعرف طبيعتها بعد.

ومنع جنود الاحتلال المواطنين من الاقتراب من الشاب أو تقديم الإسعاف له، في الوقت الذي أغلقوا فيه الحاجز ما تسبب بأزمة مرورية خانقة.

وتواصلت عمليات المقاومة في الضفة الغربية والقدس المحتلة والداخل المحتل خلال الأسبوع الماضي، ووقع 78 عملا مقاوما، أسفرت عن إصابة إسرائيليين اثنين، إلى جانب استشهاد 8 فلسطينيين.

ووثق مركز معلومات فلسطين “معطي” 78 عملا مقاوما خلال الفترة ما بين 10-05-2024 حتى 16-05-2024، وتنوعت ما بين (2) عملية طعن أو محاولة طعن، (12) إطلاق نار واشتباك مسلح، (5) عبوات ناسفة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات