الأربعاء 12/يونيو/2024

الحميداوي: لنصرة فلسطين لن تبخل المقاومة بالدم والمال

الحميداوي: لنصرة فلسطين لن تبخل المقاومة بالدم والمال

غزة- المركز الفلسطيني للإعلام

قال الأمين العام لحزب الله العراق الحاج أبو حسين الحميداوي، اليوم الجمعة، إن المقاومة الإسلامية لن تبخل بالدم والمال لنصرة فلسطين، وإن غزة قدمت أنموذجا يرفع الغطاء عن المتذرعين بقلة الإمكانات والضعف، وأسست بذلك آليات عمل المستضعفين بوجه المستكبرين.

جاء ذلك خلال مكالمة أجراها “الحميداوي” مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، بحثا خلالها التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب العدوانية على قطاع غزة وتداعياتها المختلفة، وفقًا لبيان صحفي صادر عن حركة المقاومة الإسلامية حماس وصل المركز الفلسطيني للإعلام.

وقال “الحميداوي” إن “الشعب العراقي ومقاومته الإسلامية مدينون لكم ويعتصرون الألم ويشعرون بالخجل لأنهم لم يستطيعوا أن يقدموا أكثر من ذلك في المرحلة السابقة”، معتبرا أن “من بركات طوفان الأقصى أنه أعاد العراق إلى دائرة الصراع الإسلامي العربي الصهيوني في مدة قياسية.

وأضاف “نعدكم بأن المقاومة الإسلامية لن تألو جهدا أو تبخل بدم أو مال من أجل نصرة أهلنا في فلسطين”.

من جانبه أشاد “هنية” بالعراق رسميا وشعبيا، وما تسجله المقاومة الإسلامية في العراق وإسنادها للشعب الفلسطيني، مؤكدا أن قضية فلسطين تشكل نقطة إجماع في هذه الأمة، وطوفان الأقصى شكّل نقطة تحول كبيرة أدت إلى تغيير كبير على مستوى القضية الفلسطينية والمنطقة برمتها، وعملت على إنهاء ترسبات مراحل سابقة اختلطت فيها الأولويات العربية والقومية والإسلامية.

وأضاف هنية: “أن ما يقوم به محور المقاومة من دعم وإسناد ميداني فيما ما نشهده من أدوار أخرى سياسية وتحولات لدى العديد من الدول في الموقف إيجابا لصالح فلسطين وغزة يعيد صياغة المشهد ويرده إلى أصوله الحقيقية من تضامن عربي إسلامي”.

وتشن المقاومة الإسلامية في العراق هجمات ضد أهداق إسرائيلية وأمريكية نصرة لفلسطيني ودعمًا لمعركة طوفان الأقصى.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات