السبت 25/مايو/2024

إصابة مستوطن في تفجير كمين العلم بقرية المغير شرق رام الله

إصابة مستوطن في تفجير كمين العلم بقرية المغير شرق رام الله

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب جندي إسرائيلي بجروح، صباح اليوم الأحد، جراء انفجار عبوة ناسفة أثناء محاولته إزالة علم فلسطين، زُرع وسط قطعة أرض في قرية المغير، شرق رام الله.

وأظهر مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل، لحظة تقدم المستوطن (وهو أحد جنود الاحتياط في جيش الاحتلال) باتجاه العلم الذي كان منصوبًا وسط الأرض، وحاول ركله بقدمه، لتنفجر به عبوة ناسفة، أدت لإصابته بجروح.

جدير بالذكر أن اسم “كمين العلم” ارتبط بالكمين الذي نفذته ألوية الناصر صلاح الدين عل السياج الزائل شرق خانيونس جنوب قطاع غزة في عام 2018.

ففي 17 فبراير/ شباط 2018، نفذت الألوية كمين العلم وتسبب في حينه بإصابة 4 جنود إسرائيليين، بينهم إصابتان خطيرتان، بحسب الرواية الإسرائيلية الرسمية.

وأظهر الفيديو وجود 6 جنود إسرائيليين (يعتقد بأنهم من وحدة هندسة المتفجرات) قرب السياج الزائل جنوب قطاع غزة، نزع أحدهم العلم الذي ثبتته الأولوية على السياج، ووضعه في المنتصف بين زملائه، قبل أن ينفجر فيهم جميعا.

كما أظهر الفيديو عملية تفخيخ سارية العمل من قبل عناصر ألوية الناصر صلاح الدين بشكل متقن.

وتتعرض قرية المغير لهجمات عنيفة من المستوطنين الذي أحرقوا خلال الأيام الماضية عشرات المنازل والسيارات، وأطلقوا النار على السكان، ما أدى لاستشهاد شاب وإصابة العشرات.

وصعّد المستوطنون اعتداءاتهم وهجماتهم في الضفة الغربية منذ نحو 10 أيام بشكل كبير، وتركزت في قرى وبلدات واقعة شمال وشرق رام الله.

وامتدت هجمات المستوطنين إلى بلدة المغير وبيتين ودير جرير وسلواد وعين سينيا وأبو فلاح وبرقة وعطارة والمزرعة الغربية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات