الجمعة 14/يونيو/2024

مجلس الأمن يتبنى قرارا يدعو لوقف فوري لإطلاق النار في غزة

مجلس الأمن يتبنى قرارا يدعو لوقف فوري لإطلاق النار في غزة

نيويورك – المركز الفلسطيني للإعلام

تبنى مجلس الأمن الدولي، مساء اليوم الإثنين، قرارا يدعو لوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة.

في حين فشل المجلس في تمرير تعديل لمشروع القرار يتضمن عبارة وقف دائم لإطلاق النار”، وأكد المجلس أن الحاجة ملحة لزيادة المساعدات إلى غزة وطالب بإزالة جميع العوائق أمام تسليمها.

وقدم مشروع القرار الأعضاء المنتخبون في مجلس الأمن: الجزائر، الاكوادور، غيانا، اليابان، مالطا، كوريا، سيراليون وموزمبيق، وسلوفينيا، وسويسرا.

وحصل مشروع القرار على 14 صوتا مؤيدا، فيما امتنعت الولايات المتحدة الأميركية عن التصويت.

وطالب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة، بإجراء تعديل شفهي على مشروع القرار يتضمن إضافة عبارة “وقف دائم”، مشيرا إلى أنه “تلقى تعليمات للتصويت بنعم على أي قرار يتضمن عبارة وقف دائم لإطلاق النار”.

وتبنى مجلس الأمن قرارا بوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة خلال رمضان، في خطوة باتجاه وقف دائم ومستدام لإطلاق النار.

وجاء ذلك عقب أيام من استخدام روسيا والصين حق النقض “الفيتو” على مشروع قرار أمريكي في مجلس الأمن الدولي، لم يتضمن أي دعوة مباشرة لوقف إطلاق النار، بل أشار إلى دعمه للجهود الدولية الجارية لتأمين وقف إطلاق النار من أجل حماية المدنيين من جميع الأطراف والسماح بإيصال مساعدات إنسانية إلى غزة.

ومنذ بدء العدوان على غزة، في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، استخدمت واشنطن حق النقض “الفيتو” ضد ثلاثة مشاريع قرار، كان اثنان منها يطالبان بوقف فوري لإطلاق النار.

ولليوم الـ171 على التوالي، يواصل الاحتلال ارتكاب المجازر في إطار حرب الإبادة الجماعية التي يشنها على أهالي قطاع غزة، مستهدفا المنازل المأهولة والطواقم الطبية والصحفية.

وارتفعت حصيلة ضحايا العدوان المتواصل على قطاع غزة إلى أكثر من 32 ألف شهيد، وأكثر من 74 ألف مصاب بجروح مختلفة، إضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، وفقا لوزارة الصحة في غزة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

تحذير حكومي: شمال غزة يموت جوعًا

تحذير حكومي: شمال غزة يموت جوعًا

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام حذر المكتب الإعلامي الحكومي، أن شمال قطاع غزة يموت جوعًا جراء سياسات الاحتلال الصهيوني واستخدامه التجويع كسلاح في حرب...