الأربعاء 17/يوليو/2024

“حماس”: منع الاحتلال وصول المصلين للأقصى استمرار للعدوان على شعبنا ومقدساته

“حماس”: منع الاحتلال وصول المصلين للأقصى استمرار للعدوان على شعبنا ومقدساته

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

وصفت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الإجراءات المشددة التي قام بها الاحتلال الصهيوني على المسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المصلين بأنه استمرار للعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

وقالت “حماس” في بيان لها، اليوم الجمعة، إن فرض قوات الاحتلال الصهيوني القيود والتضييق على شعبنا الفلسطيني في القدس المحتلة ومنع المئات منهم من الوصول للمسجد الأقصى المبارك في الجمعة الثانية من شهر رمضان المبارك، والاعتداء عليهم؛ هو استمرار لحالة العدوان الشاملة التي يشنها العدو الصهيوني على شعبنا وأرضنا ومقدساتنا، والتي يتصدى لها شعبنا في قطاع غزة والضفة الغربية بكل بطولة وبسالة.

وفرضت قوات الاحتلال في الجمعة الثانية من رمضان طوقًا دائريًّا حول مدينة القدس وأقامت حواجز تفتيش على كل المداخل المؤدية إلى البلدة القديمة والمسجد الأقصى، كما أعاقت وصول مئات المصلين منذ صباح اليوم إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة.

وتوجهت الحركة بالتحية للصامدين الذين تحدوا قيود الاحتلال وكسروا إجراءاته الرامية لإبعادهم عن المسجد الأقصى، عبر إصرارهم على إعماره والرباط فيه.

كما حذرت “حماس” من خطورة التصعيد الصهيوني في القدس والأقصى وكافة الأراضي المحتلة، داعية المجتمع الدولي ومنظمة التعاون الإسلامي على وجه التحديد، إلى التحرك الجاد لحماية الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية من عبث الصهاينة، ومشاريعهم التصفوية لقضيتنا الفلسطينية، وفق البيان.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات