الإثنين 15/أبريل/2024

مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: حرب غزة “برميل بارود”

مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: حرب غزة “برميل بارود”

جنيف – المركز الفلسطيني للإعلام

حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، فولكر تورك، الاثنين، من أن الحرب في قطاع غزة “برميل بارود قد يؤدي إلى حريق أوسع في جميع أنحاء الشرق الأوسط وخارج المنطقة”.

وقال تورك، إنه “قلق للغاية من أن أي شرارة من برميل البارود هذا قد تؤدي إلى حريق هائل أوسع، وستكون لذلك تداعيات على كل دولة من دول الشرق الأوسط، وأخرى كثيرة خارجه”، داعيا إلى “بذل المستطاع لتجنب ذلك”.

واعتبر أن “التصعيد العسكري في جنوب لبنان بين إسرائيل وحزب الله وفصائل أخرى مقلق للغاية”.

وأشار أن “الحوادث التي قتل فيها مدنيون، لا سيما أطفال ومسعفون وصحفيون، يجب أن تكون موضع تحقيق معمق”.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 30 ألفا و534 شهيدا، وإصابة 71 ألفا و920 شخصا، إلى جانب نزوح نحو 85 بالمئة من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات