الثلاثاء 16/أبريل/2024

“لن نغادر ميدان الشرف”.. البرش “بعكازين” يبعث رسائل تحدٍ وصمودٍ

“لن نغادر ميدان الشرف”.. البرش “بعكازين” يبعث رسائل تحدٍ وصمودٍ

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

“مازلنا نعمل طاعة لله، وخدمة لأبناء شعبنا، لن نغادر ميدان الشرف، رغم المجاعة والابادة الجماعية ضد شعبنا الصامد، غزة لن تجوع”.

بهذه الكلمات التي تعبر عن صمود شعبٍ بأكمله، وعن عزيمةٍ لا تعرف اليأس، وهمّةٍ لا تعرف معنى الإحباط والتقاعس، أكّد مدير عام الصحة بغزة الدكتور منير البرش على المضيّ قدمًا في مواجهة العدوان الصهيوني المتواصل، عبر خدمة أهل غزة من خلال القطاع الصحي الذي دمّر الاحتلال غالبية مرافقه في قطاع غزة.

وشهدت التدوينة التي كتبها البرش مع صورة له وهو يتحامل على وجعه وجراحه، متكئًا على “عكازين”، إشادة واسعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أكدوا أنّ شعبًا فيه مثل هذا الرجل لن يُهزم، ولن يستطيع الاحتلال النيل من عزيمته أو الظفر بنصرٍ مزعومٍ عليه.

وكان الدكتور منير البرش المدير العام لوزارة الصحة في قطاع غزة، قد أصيب في الثاني والعشرين من شهر ديسمبر الماضي، بجروح مع جميع أفراد عائلته، واستشهدت ابنته في قصف إسرائيلي استهدف منزلا في جباليا.

واضطر البرش لاستخدام الكرسي المتحرك، بعدما تعرض لكسر في الفقرة الرابعة في العمود الفقري، الأمر الذي استدعى تدخلا طبيًا وعملية جراحية استمرت لست ساعاتٍ متواصلةٍ.

ونُقل المدير العام لوزارة الصحة بغزة إلى إحدى النقاط الطبية بعد ما “حطم جيش الاحتلال جميع مرافق المنظومة الصحية في شمال غزة”، حسبما أكد المسؤول الصحي نفسه في وقت سابق.

وكان البرش قال في مشاركاته التي لم تتوقف عن نصرة غزة، وكشف ما تتعرض له من عدوان غاشم:  الحمد لله على النعماء والضراء، الحمد لله أننا نعيش في غزة هاشم، ولكن الناس صابرون لا يهمهم من خالفهم، صمدنا حتى اللحظة الأخيرة مع كوادرنا الطبيبة الباسلة.

وأضاف:  قمنا بعمل مقابر جماعية للشهداء؛ ولكن الاحتلال اختطف هذه الجثث، فجر الأجهزة الطبية، صرنا نأكل التمر والماء، قتل المصابين على أسرتهم، حاولنا في فترة الهدنة أن نعيد تأهيل المستشفى بالقدر المستطيع، هذا الواجب الذي نقوم به شرف لنا، أن نخدم أبناء شعبنا.

وتابع: لكنني أوجه كلماتي إليكم، الاحتلال فعل ما فعل بنا، فهل سألنا أنفسنا ماذا فعلنا لفلسطين؟ ليس لفلسطين بل لديننا.

وختم حديثه بالقول: “لا تنسونا من أعمالكم التي تعزز صمودنا، نحن نصمد بإخواننا”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات