السبت 13/أبريل/2024

ناشطون أتراك يطلقون حملة إلكترونية لإغاثة قطاع غزة من خلال إنزال جوي

ناشطون أتراك يطلقون حملة إلكترونية لإغاثة قطاع غزة من خلال إنزال جوي

أنقرة – المركز الفلسطيني للإعلام

أطلق ناشطون أتراك حملة عبر منصات التواصل الاجتماعي، للمطالبة بكسر الحصار عن قطاع غزة، وإنزال المساعدات الإنسانية والإغاثية جواً، في ظل تفاقم الكارثة الإنسانية، وتسجيل حالات وفاة نتيجة لمنع وصول الغذاء من قبل الاحتلال.

وانتشر بين الأتراك وسم “GazzeyeHavadanYardım” ويعني مساعدات من الجو لغزة، حيث شارك الوسم عشرات الآلاف من الناشطين، مطالبين بتنفيذ عمليات إنزال جوي لإيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة المحاصر.

وشملت المنشورات المتداولة، صوراً مصممة ومقاطع فيديو من القطاع المحتل، تبيّن حجم الكارثة الإنسانية الناتجة عن الحصار والقصف العشوائي من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وأعرب الناشطون في تدويناتهم ضمن هذه الحملة، عن تخوفهم من تفاقم المجاعة في غزة، خصوصاً مع اقتراب شهر رمضان المبارك.

وقد أدّى الحصار المشدّد من قبل الاحتلال، ومنع وصول المساعدات الإنسانية إلى كارثة حقيقية، وعلى وجه الخصوص في شمال غزة، حيث سجلت حالات وفاة بين الأطفال والمسنين بسبب منع الغذاء والدواء.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسف، أوضحت في تقرير لها، أنّ واحداً من بين كل 6 أطفال في شمال غزة يواجه سوء التغذية الحادّ، محذرة من هذا الوضع الكارثي، وتأثيره الخطير على أطفال القطاع.

ويشن الاحتلال حرب تجويع على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، ضمن عدوانه الوحشي المستمر منذ السابع من أكتوبر/ تشرين أول الماضي، وذلك من خلال استهداف مصادر الحياة الأساسية، ومنع المساعدات الإنسانية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات