الأحد 14/أبريل/2024

صحة غزة: الاحتلال يواصل حصار المستشفيات ويعرض حياة الطواقم والمرضى للخطر  

صحة غزة: الاحتلال يواصل حصار المستشفيات ويعرض حياة الطواقم والمرضى للخطر  

خانيونس – المركز الفلسطيني للإعلام

انسحب جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، من مجمع ناصر الطبي في مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة، عقب اقتحامه منذ أيام واحتجاز كوادر طبية ومرضى داخله، بظروف قاسية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الخميس، إن قوات الاحتلال انسحبت من مجمع ناصر، فيما لا تزال تتمركز في محيطه وتُحاصره.

وأكدت الوزارة في بيان، وصل المركز الفلسطيني للإعلام، أنّ قوات الاحتلال تمنع الحركة من وإلى مجمع ناصر الطبي، كما أنها تمنع إصلاح خزانات المياه وشبكة الصرف الصحي، وتشغيل المولد الكهربائي فيه.

وأوضحت أنّ كوادر ومرضى مجمع ناصر الطبي بلا ماء للشرب أو للنظافة الشخصية وبلا طعام، وبلا كهرباء، وبلا اكسجين، وبلا مقومات علاجية.

وقالت الوزارة إنّ قوات الاحتلال الاسرائيلي لازالت تحاصر مستشفى الامل بخان يونس وتستهدفه بشكل متكرر.

كما أكدت أنّ قوات الاحتلال الاسرائيلي تعرض حياة الطواقم والمرضى للخطر في مستشفى الامل نتيجة عدم توفر المياه والطعام والاكسحين والعلاج.

ونبّهت وزارة الصحة، إلى أنّ الطواقم الطبية دفنت 13 شهيدًا داخل مجمع ناصر، من المرضى الذين استشهدوا نتيجة توقف المولدات الكهربائية والأكسجين.

ويتعمد الاحتلال الإسرائيلي منذ بدء عدوانه الوحشي على قطاع غزة، استهداف الكوادر الطبية والمستشفيات والمراكز الصحية، ما أدى لخروج العشرات منها عن الخدمة بشكل كلي أو جزئي.

ويشن الاحتلال منذ أكتوبر/ تشرين أول الماضي حربا مدمرة على غزة خلفت حتى اليوم الخميس 29 ألفا و420 شهداء، و69 ألفا و465 مصابًا، ومعظم الشهداء والجرحى نساء وأطفال، وفق معطيات وزارة الصحة.

وتسببت الحرب أيضًا في دمار هائل وأزمة إنسانية كارثية غير مسبوقة، مع شح إمدادات الغذاء والماء والدواء، ونزوح نحو مليوني فلسطيني، أي أكثر من 85% من سكان القطاع، بحسب الأمم المتحدة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات