الإثنين 15/أبريل/2024

الصحة العالمية: الوضع في قطاع غزة “لا إنساني” ويستمر في التدهور

الصحة العالمية: الوضع في قطاع غزة “لا إنساني” ويستمر في التدهور

جنيف – المركز الفلسطيني للإعلام

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، الأربعاء، إن “الوضع في قطاع غزة لا إنساني”.

وأضاف غيبرييسوس: “في أي عالم نعيش عندما لا يمكن للناس الحصول على الغذاء والماء أو عندما لا يتمكن أشخاص عاجزون حتى عن المشي من الحصول على الرعاية؟”.

وتابع: “في أي عالم نعيش عندما تتعرض الطواقم الطبية لخطر القصف الإسرائيلي أثناء قيامها بعملها؟ في أي عالم نعيش حين تُضطر المستشفيات إلى إغلاق أبوابها لأنه لم يعد هناك كهرباء أو دواء لإنقاذ المرضى، ولأنها أهداف للجيش الإسرائيلي؟”.

واعتبر غيبرييسوس، أن “الوضع الصحي والإنساني في غزة لا إنساني ويستمر في التدهور”.

وأكد أن “قطاع غزة أصبح منطقة موت بعدما دُمر جزء كبير من الأراضي وقُتل أكثر من 29 ألف شخص وفُقد كثيرون آخرون يفترض أنهم ماتوا وأصيب عدد كبير جدا بجروح”.

وأوضح أن “مستويات سوء التغذية الحاد في قطاع غزة ارتفعت بشكل كبير منذ بداية العدوان”.

واستمر المتحدث باسم الصحة العالمية قائلا: “نحن بحاجة إلى وقف إطلاق النار الآن. يجب أن تتوقف القنابل عن التساقط، ويجب أن يكون الوصول إلى المساعدات الإنسانية ممكنا. يجب أن تسود الإنسانية”.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 29 ألفا و313 شهيدا، وإصابة 69 ألفا و333 شخصا، إلى جانب نزوح أكثر من 85 بالمئة (نحو 1.9 مليون شخص) من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات