الجمعة 12/أبريل/2024

صور أقمار صناعية تظهر دمارًا مرعبًا في قطاع غزة

صور أقمار صناعية تظهر دمارًا مرعبًا في قطاع غزة

جنيف –  المركز الفلسطيني للإعلام

أظهرت صور التقطتها أقمار صناعية، وحللها مركز تابع للأمم المتحدة، أن “30 بالمئة من المباني في قطاع غزة دُمرت كليا أو جزئيا خلال عدوان الاحتلال الإسرائيلي على القطاع”.

وقال مركز الأمم المتحدة للأقمار الصناعية (يونوسات)، إنه “تضرر 69147 مبنى في قطاع غزة، أي ما يعادل نحو 30 بالمئة من إجمالي المباني في القطاع”.

وأضاف المركز، أن “22131 من مباني القطاع دمرت، إضافة إلى 14066 مبنى آخر تعرض لأضرار بالغة، و32950 لأضرار متوسطة”.

وكان المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، أكد في بياناتٍ سابقة، أنّ 70 ألف وحدة سكنية دمرها الاحتلال كلياً، و290 ألف  وحدة سكنية دمرها الاحتلال جزئياً وهي غير صالحة للسكن.

واستعان المركز بصور الأقمار الصناعية الملتقطة في الفترة من السادس إلى السابع من كانون الثاني/يناير الماضي، وقارنها بست مجموعات أخرى من الصور يعود تاريخ بعضها إلى ما قبل عدوان الاحتلال الإسرائيلي على القطاع.

وأوضح المركز، أن “أكبر حجم للأضرار كان في مدينتي غزة وخان يونس، مقارنة بتحليل سابق”.

وبحسب بيانات المركز، فإن “10280 مبنى تعرض لأضرار في غزة، و11894 في خان يونس، مقارنة بالتحليل السابق الي أجراه المركز استنادا إلى صور ملتقطة في 26 تشرين الثاني/نوفمبر”.

وأظهر التحليل أيضا، “تضرر نحو 93800 وحدة سكنية في قطاع غزة”.

ومنذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 27 ألفا و131 شهيدا، وإصابة 66 ألفا و287 شخصا، إلى جانب نزوح أكثر من 85 بالمئة (نحو 1.9 مليون شخص) من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات