السبت 13/أبريل/2024

جماهيري حماس ينظم اعتصاماً في بيروت احتجاجاً على وقف تمويل الأونروا

جماهيري حماس ينظم اعتصاماً في بيروت احتجاجاً على وقف تمويل الأونروا

بيروت – المركز الفلسطيني للإعلام

قال رأفت مرة مسؤول العمل الجماهيري في حركة حماس في لبنان، إن قرار عدد من الدول المانحة وقف تمويل الأونروا خطير وموجه بشكل أساسي ضد الفلسطينيين في قطاع غزة.

وأكد مرة إن هذا القرار يهدد قضية اللاجئين الفلسطينيين وهو عبارة عن تنفيذ لأهداف حكومة الاحتلال التي تسعى لإنهاء عمل الأونروا وشطب قضية اللاجئين.

كلام مرة جاء خلال اعتصام نظمه العمل الجماهيري في حركة حماس اليوم الثلاثاء أمام مقر الأونروا في بيروت، لرفض قرار عدد من الدول المانحة وقف تمويل الأونروا.

وشارك في اللقاء ممثلون عن الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وفاعليات وطنية وحشد من اللاجئين الفلسطينيين من لبنان والنازحين الفلسطينيين من سوريا.

وحمل المعتصمون يافطات ورفعوا شعارات تندد بهذا القرار وتؤكد تمسك اللاجئين الفلسطينيين بالاونروا ودورها حتى العودة.

وأوضح مرة أن قيام 12 دولة بوقف تمويل الأونروا خلال 48 ساعة دليل على استخدام ضغوط هائلة على هذه الدول لتنفيذ مخطط كبير يهدف إلى معاقبة الفلسطينيين في قطاع غزة، وفرض برنامج حكومة نتنياهو التي تعمل على تهجير أهلها أو منعهم من العودة إلى مناطقهم.

واعتبر مرة أن قرار وقف التمويل يهدد مستقبل اللاجئين الفلسطينين في جميع مناطق عمل الأونروا، خاصة في لبنان وسوريا، ويضاعف المشاكل الإنسانية والاقتصادية، ويضع الدول المضيفة أمام أزمات كبيرة، ويفتح الباب أمام إسقاط حق العودة وفرض التوطين. دعيا الأمم المتحدة إلى البحث عن تمويل جديد.

والقى الدكتور ديب الابراهيم رئيس ( جمعية إعادة البناء للتنمية ) كلمة شدد فيها على حق اللاجىء الفلسطيني في الحصول على الرعاية الصحية والتعليمية، وحذر من مخاطر وقف التمويل على اللاجئين والدول المضيفة التي ستتحمل أعباء جديدة، وشدد على أن اللاجئين الفلسطينيين يعتمدون في حياتهم على الخدمات التي تقدمها الأونروا واي وقف لهذه الخدمات سيؤدي لكوارث إنسانية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات