الأحد 19/مايو/2024

5 شهداء بعدوان الاحتلال المتواصل على طولكرم

5 شهداء بعدوان الاحتلال المتواصل على طولكرم

طولكرم – المركز الفلسطيني للإعلام

ارتفعت حصيلة شهداء عدوان الاحتلال الإسرائيلي على مدينة طولكرم ومخيمها إلى خمسة مواطنين، في حين حولت تلك قوات الاحتلال عدة منازل لثكنات عسكرية ومراكز تحقيق ميدانية مع المواطنين، واعتدت على الصحفيين.

وأعلنت وزارة الصحة، استشهاد الشاب أشرف أحمد ياسين ياسين (22 عاما)، مساء اليوم الأربعاء، في عزبة الجراد ما يرفع حصيلة الشهداء في العدوان المستمر منذ الفجر إلى خمسة شهداء.

وقالت مصادر محلية: إن قوات الاحتلال أطلقت النار على مركبة كان يستقلها الشهيد ياسين برفقة شقيقه الطفل (13 عاما) والذي أصيب في يده وكتفه، وشاب آخر في القدم، وأعاقت سيارة الإسعاف من الوصول إليهم.

وفي السياق، اعتدت قوات الاحتلال مساء اليوم على طاقم تلفزيون فلسطين، أثناء تغطيته للعدوان الاسرائيلي على مخيم طولكرم.

وأفاد مراسل تلفزيون فلسطين الصحفي إيهاب الضميري: إنه وأثناء تقديمه لرسالته الصحفية على البث المباشر، تقدم اليه عدد من جنود الاحتلال، واعتدوا عليه بأعقاب البنادق والركل بالأرجل بعد تفتيشه، وفق وفا.

وأضاف أن جنود الاحتلال استجوبوه واستولوا على جهازه الخلوي ،مشيرًا إلى أن قوات الاحتلال حاولت أيضا التنكيل بالصحفية فيحاء خنفر، وتهديدها أكثر من مرة والاستيلاء على هاتفها الخلوي، وسط تهديد الطواقم الصحفية المتواجدة بإطلاق النار عليهم واعتقالهم.

وكانت قوات الاحتلال قد أطلقت الرصاص الحي باتجاه مركبة المصور الصحفي في تلفزيون فلسطين فادي ياسين.

وتواصل قوات الاحتلال عدوانها على مخيم طولكرم منذ الساعة الرابعة والنصف فجر اليوم.

وقالت مصادر إعلامية: إن قوات الاحتلال حولت عشرات المنازل إلى ثكنات عسكرية وأماكن للتحقيق مع المواطنين، بعد إجبار النساء والأطفال على مغادرتها.

وأضافت أن اضرارا جسيمة لحقت بمنازل المواطنين والممتلكات العامة بعد اقتحامها وتخريب محتوياتها إلى جانب تمزيق صور الشهداء، وما لحق بالبعض الآخر من تدمير جراء التجريف من جرافات الاحتلال أو قصف بعض المواقع، والتي طالت مسجد السلام في المخيم، ومركز لجنة الخدمات الشعبية للمخيم.

واقتحمت جرافات الاحتلال حارتي المحجر والمنشية في مخيم نور شمس شرق المدينة، وشرعت بتجريف البنى التحتية وتدمير المنشآت والمحال المتواجدة فيها.

اسوتشهد 4 شبان، صباح الأربعاء في قصف نفذته طائرة مسيرة إسرائيلية على مخيم طولكرم، وأصيب آخرون بجروح جراء إطلاق نار من قوات الاحتلال الصهيوني التي تواصل اقتحام المخيم ومدينة طولكرم منذ عدة ساعات.

وأفادت مصادر محلية أن طائرة مسيرة إسرائيلية استهدفت مجموعة شبان في مخيم طولكرم، ما أدى إلى استشهاد عدد منهم.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها تعاملت مع 4 شهداء من داخل مخيم طولكرم جراء قصف إسرائيلي.

إلى ذلك أفادت الجمعية أن طواقمها تعاملت مع إصابتين داخل مخيم طولكرم، أحدهما بالرصاص في فخذه، والآخر بشظايا رصاص في عينه.

وتواصل قوات الاحتلال، عدوانها على مدينة طولكرم ومخيمها، وسط أعمال تخريب وتدمير لممتلكات المواطنين والبنية التحتية.

واقتحمت قوات كبيرة من آليات الاحتلال ترافقها جرافتان عسكريتان، فجرا المدينة من محاورها الغربية والشمالية والجنوبية، مرورا بشارع دوار العليمي “المحاكم”، ودوار شويكة، وشارع جامعة القدس المفتوحة، وشارع نابلس، باتجاه مخيم طولكرم.

وحاصرت قوات الاحتلال مخيم طولكرم من مداخله كافة عبر نشر آلياتها في الشوارع والأحياء المؤدية إليه، ونشرت قناصتها في البنايات العالية على مدخل المخيم والمحاذية والمحيطة به، عُرف منها بنايات نسيم الضميري، والشافعي، والزغل، والصليبي.

وتمركزت عدد من الآليات عند مداخل مستشفيي الإسراء التخصصي في الحي الغربي، والشهيد ثابت ثابت الحكومي القريب من المخيم، ومنعت الخروج منه أو الدخول إليه، وعند مدخل مركز الإسعاف في الحي الجنوبي للمدينة، حيث احتجزت طواقمه، وفتشت مركبات الإسعاف ومنعتها من التحرك.

وشرعت جرافات الاحتلال بتجريف مدخل المخيم الشمالي وشارع مدارس الوكالة وشارع حارة العكاشة، وتخريب البنية التحتية وممتلكات المواطنين من مركبات وجدران، ومداخل عدد من المنازل والمحلات التجارية، والنصب التذكاري للشهيد مهدي الحلو، في الوقت الذي اقتحمت حارات الربايعة والغانم والنادي، ونشرت “المشاة” في أزقتها.

ودارت مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال الذين أطلقوا الأعيرة النارية بكثافة، في الوقت الذي حلّقت فيه طائرات الاستطلاع في سماء المنطقة على ارتفاع منخفض، فيما سُمعت أصوات انفجارات بين الفينة والأخرى.

وأوقفت قوات الاحتلال مركبة على شارع نابلس بمدينة طولكرم وأنزلت ركابها منها واحتجزتهم وأخضعتهم للاستجواب، قبل أن تعتقلهم، دون معرفة هوياتهم بعد.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر محمد عصام قفيني (25 عاما) بعد مداهمة منزله عند مدخل ضاحية ذنابة شرق طولكرم، وتخريب محتوياته، والأسير المحرر نمر مفيد المسكاوي (44 عاما) من منزله في عزبة الطياح شرق المدينة، ومحمد رائد عبده من منزله في الحي الجنوبي من المدينة.

وانتشرت دوريات الاحتلال في مختلف أحياء مدينة طولكرم وتحديدا الغربية والجنوبية، والشرقية المؤدية إلى مخيم طولكرم، وداهمت عددا من منازل المواطنين بعد تكسير أبوابها وتخريب محتوياتها وإخضاع سكانها للاستجواب.

وأعلنت مديرية التربية والتعليم في طولكرم تأجيل دوام المدارس في المدينة ومخيماتها إلى الساعة التاسعة في حال خروج قوات الاحتلال.

وفي وقت سابق اغتالت قوات الاحتلال 5 شبان منهم شقيقان بقصف سيارة قرب مخيم بلاطة في نابلس.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات