السبت 20/أبريل/2024

طوفان الأقصى عنوان المؤتمر العالمي للشباب في باكستان بمشاركة وفد حماس

طوفان الأقصى عنوان المؤتمر العالمي للشباب في باكستان بمشاركة وفد حماس

كراتشي – المركز الفلسطيني للإعلام

شارك وفد من حركة المقاومة الإسلامية حماس برئاسة الدكتور خالد القدومي، في فعاليات المؤتمر الدولي للشباب الذي نظمته جمعية الطلبة الإسلامية – الجناح الطلابي للجماعة الإسلامية في باكستان – تحت عنوان “الشباب والأمل، طوفان الأقصى نموذجاً”.

وحضر المؤتمر وفود وممثلون عن أجنحة طلابية، لأحزاب سياسية ومؤسسات شبابية وطلابية من أكثر من سبع عشرة دولة.

وناقش المؤتمر في جلساته دور الشباب المسلم في تغيير الواقع، ومحورية القضية الفلسطينية ونموذج طوفان الأقصى.

كما ناقش المؤتمر في جلسة بعنوان “جلسة القدس”، عملية طوفان الأقصى ومستقبل القضية الفلسطينية والمنطقة بعد العملية.

وخلال الجلسة قال المتحدث باسم حركة حماس ومسؤول ملف غرب آسيا في الحركة الدكتور خالد القدومي عن دوافع وأسباب القيام بعملية طوفان الأقصى.

كما تحدث القدومي عن مستقبل القضية الفلسطينية والمنطقة بشكل عام بعد عملية طوفان الأقصى، مؤكداً على انتصار الرواية الفلسطينية مقابل الرواية الصهيونية التي أصبحت تواجه رفضاً واستنكاراً على مستوى شعوب العالم بسبب جرائم الإحتلال ضد الشعب الفلسطيني في غزة.

كما أشار القدومي إلى أن المقاومة الفلسطينية في غزة وعلى رأسها كتائب القسام أثبتت ضعف ووهن دولة الإحتلال، مشيراً إلى التطور النوعي في قدرات المقاومة.

من جهته تحدث مسؤول قطاع الشباب في حركة حماس الدكتور أشرف عوض عن دور الشباب في صناعة الواقع الجديد في غزة، وضرورة تمكين الشباب من صناعة المستقبل، وطالب بتكرار تجربة المؤتمر في مختلف الدول الإسلامية.

من جهة أخرى تحدث رئيس دائرة العلاقات الخارجية في الجماعة الاسلامية في باكستان عاصف لقمان قاضي عن موقف الجماعة والشعب الباكستاني من مسألة حل الدولتين، مؤكدا أنه “مرفوض تماما”، وأن الكيان الصهيوني كيان غير شرعي بني على الظلم والمجازر واختلاق الأكاذيب.

وفي ختام المؤتمر تحدث أمير الجماعة الإسلامية في باكستان مولانا سراج الحق عن تأثير عملية طوفان الأقصى حول العالم، مؤكداُ على دعم الشعب الباكستاني المطلق للشعب الفلسطيني في مقاومته للاحتلال والدفاع عن المسجد الأقصى.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات