الثلاثاء 16/يوليو/2024

اليوم الـ 68 للعدوان .. مجازر دامية وأوضاع إنسانية كارثية

الشتاء يفاقم أزمات النازحين

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

واصلت قوات الاحتلال الصهيوني، اليوم الأربعاء، عدوانها الغاشم والدموي على قطاع غزة، لليوم الـ 68 تواليًا، بشن مئات الغارات وتكثيف القصف المدفعي والأحزمة النارية واقتراف مجازر وحشية بتدمير المنازل على رؤوس ساكنيها، في إطار جريمة الإبادة الجماعية، وسط وضع إنساني كارثي، مع استمرار التوغلات البرية ومجابهتها بمقاومة باسلة.

وقصفت طائرات الاحتلال منزلا ومركزا صحيا للوكالة في جباليا شمال قطاع غزة، ما أدى إل ىعدد من الإصابات، وجرى إخراج المرضى وسط حالة من البرد فيما نجا الصحفيون أنس الشريف وإسلام بدر وعماد زقوت ومحمد أحمد ومحمود الشريف الذين كانوا في المركز الصحي للتغطية الصحفية.

وارتقى ٤ شهداء و إصابات بقصف الاحتلال شقة داخل أبراج الصالحي بمحيط النادي الأهلي في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وارتقى شهداء بقصف إسرائيلي استهدف منزلا لعائلة كريرة بحي الدرج في مدينة غزة

وارتقى 6 شهداء وأصيب العشرات بقصف إسرائيلي استهدف مدرسة تؤوي نازحين قرب بركة الشيخ رضوان بمدينة غزة

وارتقى قرابة 20 شهيدًا وعشرات الإصابات في القصف الصهيوني لمنازل في رفح خلال الساعات الأخيرة.

كما ارتقى 13 شهيدا وعدد من المصابين إثر غارات إسرائيلية على منزلين في رفح جنوبي قطاع غزة.

كما أكد المكتب الإعلامي الحكومي استشهاد الصحفي أحمد أبو عبسة والصحفية حنان عياد، جراء القصف الاسرائيلي على قطاع غزة، ليرتفع بذلك عدد الصحفيين الشهداء إلى 89 منذ بدء الحرب على غزة.

واستشهدت الصحفية نرمين قواس في قصف إسرائيلي على منزلها في غزة. وقواس تعمل متدربة مع قناة روسيا اليوم وعملت سابقا في معهد الإعلام للاتصال. وباستشهادها يرتفع عدد الشهداء من الصحفيين والصحفيات إلى 88 شهيدًا.

وأصيب عدد من المواطنين بقصف الاحتال مسجد المصباح المنير في جباليا شمالي قطاع غزة

وارتقى شهداء وأصيب آخرون بقصف إسرائيلي استهدف مدرسة الدرج التابعة لوكالة الأونروا شرق مدينة غزة.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو نشرها الصحفي أنس الشريف من شمال غزة، حجم المعاناة الإنسانية جراء العدوان مع تساقط الأمطار وغرق الشوارع بسبب تدمير البنية التحتية.

وفي أحد الصور يظهر مواطن وهو يحمل طفلا شهيدًا وهو يحاول السير وسط مياه الأمطار التي أغرقت الشارع.

وأطلقت قوات الاحتلال أكثر من قذيفة ودمرت المخبز الوحيد الباقي في جباليا.

ووفق مصادر إعلامية؛ ارتكبت قوات الاحتلال مجازر مروعة في شمالي قطاع غزة أبرزها استشهاد نحو 20 مواطنًا وإصابة العشرات في قصف مدرسة أبو حسين بمخيم جباليا واستشهاد نحو 50 مواطنًا في قصف منزل لعائلة أبو الفول بمشروع بيت لاهيا.

وعثر على ١٥ شهيداً في مدرسة شادي ابو غزالة في مخيم جباليا جثامينهم متحللة وقد تعرضوا للإعدام من قوات الاحتلال الذي انسحب من المنطقة صباح اليوم.

واستشهدت الطفلة سارة خليل قديح من عبسان الكبيرة متأثرة بإصابتها برصاصة في الرأس من طائرة مسيرة كواد كابتر للاحتلال في إحدى مدارس الإيواء التابعة لأونروا في مخيم خانيونس وهي الحالة الثانية في أقل من 24 ساعة بالمنطقة.

ونعى الاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين، عضو أمانته العامة السابق الشاعر سليم النفار الذي قضى شهيدًا مع أفراد أسرته بقصف صهيوني للعمارة السكنية التي كانوا متواجدين فيها في مدينة غزة.

وأُعلن اليوم الأربعاء، استشهاد عميد كلية التكنولوجيا في جامعة فلسطين الدكتور أحمد حمدي أبو عبسة، حيث اعتقلته قوات الاحتلال من مدرسة العائلة المقدسة غرب غزة ثم أطلقت سراحه وأطلقت عليه قذيفة دبابة.

وأفادت مصادر إعلامية، أن قوات الاحتلال تحاصر مستشفى العودة في شمال غزة وتطلق النار على كل من يتحرك بداخله.

وأفاد مراسلنا، أن الاحتلال الصهيوني، ركز خلال الساعات الماضية على استهداف خانيونس، واقترف عدة مجازر فيها بقصف العديد من المنازل على رؤوس ساكنيها في حي الأمل والمخيم وقيزان النجار، ما أدى خلال 24 ساعة حتى فجر الأربعاء إلى 40 شهيدًا منهم 10 أطفال وعدد من النساء.

فقد ارتقى شهيد من عائلة صيام، وأصيب آخرون في قصف إسرائيلي استهدف منزلا في مخيم خانيونس.

وجددت قوات الاحتلال قصفها المدفعي شرقي خان يونس ووسطها بالتزامن مع تواصل الغارات الجوية.

ارتقى 4 شهداء هم سيدتان وطفلان، وأصيب آخرون جرّاء استهداف الاحتلال منزلا في منطقة قيزان النجار جنوبي خان يونس؛ والشهداء هم: عائشة عبد الحميد البيوك 80 عامًا، وفائقة كمال رزق البيوك 30 عامًا، وأحمد محمد كامل البيوك “عامان”، وجوري محمد كامل البيوك 8 أعوام.

واستشهد 5 مواطنين من عائلة العامودي، هم المسن رياض العامودي (63 عاما) ونجله عبد الرحمن، وثلاثة من أحفاده الأطفال وهم الطفل الرضيع حمزة محمد العامودي، وشقيقيه يوسف وآلاء، وأصيب 7 آخرون جرّاء قصف الاحتلال منزلهم في مخيم خان يونس.

وارتقى شهيدان من عائلة عامر وأصيب آخرون جرّاء قصف الاحتلال منزلهم في بلوك G في مخيم خان يونس.

واستشهد طفلان وأصيب آخرون جراء استهداف الاحتلال لمنزل عائلة فطاير بدير البلح.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل إنارة وقذائف مدفعية في محيط مستشفى مجمع ناصر الطبي في خانيونس.

وغرقت خيام النازحين جنوب غزة مع استمرار تساقط الأمطار.

واستشهد الصحفي عبد الكريم عودة جراء قصف الاحتلال على قطاع غزة، ليرتفع عدد الشهداء الصحفيين إلى 87 شهيدًا وشهيدة.

وجددت قوات الاحتلال القصف المدفعي على حيي التفاح والدرج شرق غزة.

في هذه الأثناء، تستمر قوات الاحتلال في توغلاتها البرية في عدة محاور من غزة وشمالها وخانيونس، وسط مقاومة ضارية.

ومساء الثلاثاء، أعلنت وزارة الصحة أن قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت خلال الساعات الماضية 17 مجزرة وجرائم إبادة جماعية ممنهجة في قطاع غزة بما فيها مدينة رفح التي تدعي كذبا أنها آمنة نجم عنها 207 شهداء و450 إصابة ولازال عدد كبير من الضحايا تحت الأنقاض وفي الطرقات.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة د. أشرف القدرة في مؤتمر صحفي في اليوم ال 67 للعدوان الغاشم على قطاع غزة، ارتفاع حصيلة العدوان الاسرائيلي الى 18412 شهيدا و50100 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات