الأحد 21/أبريل/2024

صحة غزة: نخشى من فبركة الاحتلال كذبة جديدة لتدمير مستشفى كمال عدوان

صحة غزة: نخشى من فبركة الاحتلال كذبة جديدة لتدمير مستشفى كمال عدوان

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

أكدت وزارة الصحة في غزة، اليوم الثلاثاء، أنّ قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت مدير مستشفى كمال عدوان واقتادته الى جهة غير معلومة خارج المستشفى، وعبرت عن خشيتها من قيام الاحتلال الاسرائيلي بفبركة كذبة وسردية جديدة يتذرع بها لارتكاب جرائم وتدمير في المستشفى.

ولفتت في بيان صادر عنها إلى أنّ قوات الاحتلال اخلت سبيل 5 اطباء وكذلك السيدات من الكوادر الصحية واقتادت أكثر من 70 من الكوادر الصحية إلى خارج المستشفى الى جهة غير معلومة.

وأشارت إلى أنّ قوات الاحتلال طلبت من الكوادر المتبقية تجميع كل المرضى والطواقم في مبنى واحد واخلاء المباني الأخرى.  

ولفتت إلى وجود 65 جريحًا و12 طفلاً مريضًا في عناية الاطفال بدون كهرباء او ماء او طعام إلى جانب الكوادر الطبية.

اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني – اليوم الثلاثاء- مستشفى الشهيد كمال عدوان، في بيت لاهيا شمال غزة، بعد حصاره وقصفه لعدة أيام.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة، الدكتور أشرف القدرة، في تصريح صحفي: إن قوات الاحتلال شرعت في جمع الذكور بما فيهم الطواقم الطبية في ساحة المستشفى، معبرا عن خشيته من اعتقالهم واعتقال الطواقم الطبية أو تصفيتهم.

وطالب الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر للتحرك فورا لإنقاذ حياة الموجودين في المستشفى وحمايتها.

ومساء أمس، أعلن مدير مستشفى كمال عدوان أن قوات الاحتلال قصفت قسم الولادة بشكل مباشر وقتلت سيدتين وطفليهما وبترت أقدام سيدة ثالثة.

وقال مدير مستشفى كمال عدوان: لدينا 65 إصابة و12 طفل في العناية المركزة و6 أطفال خدج و3 آلاف نازح و100 من الكوادر الطبية.

وأكد أن قوات الاحتلال تحاصر وتستهدف مستشفى كمال عدوان شمالي قطاع غزة.

وسبق أن اقتحمت قوات الاحتلال غالبية المستشفيات في غزة وشمالها، ونكلت بالطواقم الطبية والنازحين والمرضى والمصابين، واعتقلت 34 من الطواقم الطبية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات