الأربعاء 28/فبراير/2024

القسّام: قتل مجاهدونا 40 جنديًا ودمّروا 44 آلية في يومين.. وبث مشاهد بطولية جديدة

القسّام: قتل مجاهدونا 40 جنديًا ودمّروا 44 آلية في يومين.. وبث مشاهد بطولية جديدة

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
يخوض مقاومو كتائب القسام، وفصائل المقاومة، ملاحم واشتباكات بطولية، ونفذوا كمائن نوعية، وأجهزوا على جنود صهاينة من مسافة صفر، وفجر في آخرين عبوات ناسفة، خلال التصدي لقوات الاحتلال الصهيوني في محاور التوغل في قطاع غزة، وكبدوها خسائر فادحة في الجنود والدبابات.

وواصلت كتائب الشهيد عز الدين القسام إبداعاتها في تكبيد العدوّ خسائر فادحة بدباباته وآلياته المتوغلة في قطاع غزة وإسقاط عدد كبير من جنوده الجبناء بين قتيل وجريح عبر القنص والتفجير والمسيّرات، والالتحام البطولي من مسافة صفر، وهو الأمر الذي وثقه المجاهدون في مقاطع مصورة بثتها كتائب القسام لتؤكد أنّ لها اليد العليا في المعركة على هذا العدوّ الغاشم.

ويظهر مقطع الفيديو الذي بثته كتائب القسام مجاهديها وهم يخوضون التحاما بطوليا مع قوات الاحتلال المتوغلة وتعلو أصواتهم بالتكبير ويكشف المعنويات العالية التي تثبت تماسك المجاهدين وصمود المقاومة الأمر الذي أكده كذلك الناطق الرسمي باسم كتائب عز الدين القسام أبو عبيدة مساء اليوم الأحد في كلمته بأنّ المقاومة ومجاهديها بخير وبمعنويات مرتفعة جدًا وينتظرون العدوّ بمزيد من العمل البطولي الذي يتحفز له آلاف المقاتلين.

وبثت كتائب القسام مشاهد من التحام مجاهدي القسام مع آليات العدو المتوغلة في محاور مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، وكان لافتا فيها عودة استخدام سلاح الطائرات المسيرة والدرون وتفجير آليات ودبابات الميركافا واحتراقها ومن في داخلها.

وقالت كتائب القسام في بلاغ عسكري جديد، وصل المركز الفلسطيني للإعلام: إنّ مجاهديها تمكنوا خلال الـ48 ساعةً الأخيرة من تدمير 44 آلية عسكرية كليًا أو جزئيًا في كافة محاور القتال في قطاع غزة.

وأكدت أن مجاهديها تمكنوا من قتل 40 جندياً وإيقاع عشرات الجنود الصهاينة الآخرين بين قتيل وجريح إثر استهداف القوات الصهيونية المتوغلة في أماكن التمركز والتموضع بالقذائف المضادة للتحصينات والقذائف والعبوات المضادة للأفراد والاشتباك معهم من مسافة صفر وتفجير عدد من المباني بهم بعد تفخيخها.

كما استهدف مجاهدو القسام مقر قيادة ميداني ودكّوا التحشدات العسكرية بقذائف الهاون والصواريخ قصيرة المدى.

وكانت أعلنت في ساعات اليوم الأولى أنها تخوض معارك ضارية في حي الشجاعية بمدينة غزة وفي جباليا شمال القطاع، وأقر بتكبده خسائر فادحة، في حين قالت مراسلة الجزيرة، إن مروحيات الاحتلال تنقل جنودا مصابين إلى مستشفيات تل أبيب بشكل متواصل.

وفي أحدث التطورات أعلنت كتائب القسام استهداف 5 دبابات ميركافا و3 جرافات عسكرية بقذائف الياسين 105 في حي الشجاعية بغزة، كما استهدف المقاتلون 4 دبابات ميركافا أخرى، وجرافة عسكرية في شارع الجلاء بمدينة غزة بقذائف مضادة للدروع.

وبثت كتائب القسام مشاهد لاستهدافها دبابة ميركافا إسرائيلية بمنطقة تل الزعتر شمال قطاع غزة، كما أعلنت استهداف مقاتليها بقذائف الياسين 105 دبابتين للاحتلال في منطقة المحطة بخان يونس، وأخرى شرق مدينة خان يونس ورابعة شمال خان يونس.

وتحدثت كتائب القسام عن استهداف ناقلة جند إسرائيلية بقذيفة الياسين 105 شرق حي الزيتون بمدينة غزة.

وأعلنت كتائب القسام أن مقاتليها فجّروا عبوة كبيرة في عشرات من جنود الاحتلال، وأوقعوهم بين قتيل وجريح شمال شرق خان يونس، كما أجهزوا على قوة إسرائيلية كاملة مكونة من 15 جنديا بمنطقة المعري شمال شرق خان يونس، وعادوا لقواعدهم بسلام.

وكانت كتائب القسام أعلنت أن مقاتليها استهدفوا قوة إسرائيلية خاصة متمركزة بمنزلين مفخخين غرب جباليا، وقتلوا 6 جنود بينهم ضابط. كما أعلنت القسام في وقت سابق الإجهاز على 13 جنديا إسرائيليا من مسافة صفر في منطقة الفالوجا شمالي قطاع غزة، وعلى قناص في المنطقة نفسها، وجندي من مسافة صفر غرب مخيم جباليا.

كما أعلن أبو عبيدة في كلمة مسجلة، إن كتائب القسام دمرت 180 آلية عسكرية إسرائيلية كليا أو جزئيا خلال 10 أيام، أي منذ انتهاء الهدنة الإنسانية المؤقتة مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وأشار إلى أن كتائب القسام نفّذت عددا كبيرا من العمليات النوعية بين مهاجمة القوات الراجلة والقنص وتفجير الألغام، وأكد قصف كتائب القسام مناطق عدة في غلاف غزة وعسقلان بعشرات الصواريخ المتنوعة.

وأفاد مراسلونا، أن محاور التوغل في مخيم جباليا والشجاعية وخانيونس تشهد بشكل خاصة معارك ضارية تتصدى فيها المقاومة بقيادة القسام لقوات الاحتلال وتمنع تقدمها حتى الآن، فيما تشهد باقي محاور التوغل في بيت لاهيا وبيت حانون وغزة، عمليات نوعية بين الحين والآخر خلف خطوط العدو.

وعاود مجاهدو القسام التقدم باتجاه القوة التي تم سحقها بالعبوة البرميلية المضادة للأفراد في منطقة المعري شمال شرق خانيونس والمكونة من 15 جندياً صهيونياً فوجدوهم قتلى عدا 2 منهم فأجهزوا عليهم وعاد المجاهدون إلى قواعدهم بسلام.

وتمكن مجاهدو القسام من تفجير عبوة برميلية كبيرة مضادة للأفراد في العشرات من جنود الاحتلال وإيقاعهم جميعاً بين قتيل وجريح في منطقة المعرّي شمال شرق مدينة خان يونس.

وقصفت كتائب القسام مواقع عسكرية صهيونية في “ليمان” و”خربة ماعر” بالجليل الغربي شمال فلسطين المحتلة برشقات صاروخية رداً على المجازر الصهيونية بحق المدنيين في قطاع غزة.

وتمكن مجاهدو القسام من استهداف دبابة ميركفاه صهيونية حولها عدد من جنود الاحتلال بقذيفة “الياسين 105 ” وبعدها أجهز مجاهدونا على 4 منهم من مسافة صفر في منطقة الزنة شرق مدينة خانيونس.

واستهدف مجاهدو القسام قوة صهيونية خاصة في حي القصاصيب بمخيم جباليا بقذائف الـ “TBG” المضادة للتحصينات وقذائف “الياسين 105” وأوقعوها بين قتيل وجريح رغم القصف الحربي والمدفعي لمنعهم من الوصول للقوة.

كما دمرت كتائب القسام دبابة ميركفاه صهيونية في منطقة الكتيبة بمدينة خانيونس بقذيفة “الياسين 105”.

واستهدفت كتائب القسام دبابتين ميركفاه صهيونيتين وجرافة عسكرية من نوع D9 بقذائف “الياسين 105” في حي القصاصيب بمخيم جباليا شمال قطاع غزة.

واستهدفت كتائب القسام دبابة ميركفاه صهيونية شمال مدينة خانيونس بقذيفة “الياسين 105”.

واستهدف مجاهدو القسام قوة صهيونية خاصة راجلة بعبوة أفراد “رعدية” شرق مدينة خانيونس وإيقاعهم بين قتيل وجريح.

كما استهدفت كتائب القسام جرافة صهيونية من نوع D9 بعبوة “شواظ” شمال مدينة خانيونس.

واستهدفت كتائب القسام دبابتين صهيونيتين في منطقة المحطّة بمدينة خانيونس بقذائف “الياسين 105”.

وتمكن مجاهدو القسام من إلقاء قنبلتين يدويتين على تجمع لعدد من جنود العدو أسفل مبنى في منطقة الفالوجا شمال قطاع غزة.

وقصفت كتائب القسام تحشدات للعدو في موقع “صوفا” العسكري برشقة صاروخية.

واستهدفت كتائب القسام دبابة ميركفاه صهيونية شرق مدينة خانيونس بقذيفة “الياسين 105”.

وأكدت كتائب القسام تمكن مجاهديها من استهداف قوات خاصة متمركزة في منزلين مفخخين غرب جباليا بعبوات مضادة للأفراد وتأكيد مقتل 6 جنود صهاينة بينهم ضابط في الهجوم.

وأكدت كتائب القسام أن مجاهديها يخوضون معارك ضارية من مسافة صفر مع قوات العدو غرب مخيم جباليا وأوقعوا قوة صهيونية بين قتيل وجريح.

واستهدف مجاهدو القسام قوة صهيونية خاصة راجلة وجرافة عسكرية بعبوة أفراد “رعدية” غرب جباليا شمال قطاع غزة.

واستهدفت كتائب القسام جرافة صهيونية من نوع D9 بقذيفة “الياسين 105” في منطقة تل الزعتر شمال قطاع غزة وتحقق فيها إصابة مباشرة.

وتمكن مجاهدو القسام من الإجهاز على 3 جنود صهاينة من مسافة صفر بعد الإطباق على آلية عسكرية صهيونية في منطقة الفالوجا شمال قطاع غزة.

واستهدف مجاهدو القسام قوة صهيونية خاصة متحصنة داخل مبنى في مخيم جباليا شمال قطاع غزة بقذيفة أفراد مؤكدين إيقاع أفراد القوة بين قتيل وجريح.

وأعلنت كتائب القسام استهداف 6 آليات صهيونية وجرافة عسكرية غرب جباليا شمالي قطاع غزة بقذائف مضادة للدروع.

وأجهز مجاهدو القسام على 10 جنود صهاينة من مسافة صفر في منطقة الفالوجا شمال قطاع غزة.

واستهدف مجاهدو القسام آليتين صهيونيتين بقذائف “الياسين 105” في جباليا شمال قطاع غزة.

واستهدفت كتائب القسام دبابة ميركفاه صهيونية في تل الزعتر شمال قطاع غزة بقذيفة “الياسين 105”.

وتمكن مجاهدو القسام من الإجهاز على قناص صهيوني في منطقة الفالوجا شمال قطاع غزة.

وأعلنت كتائب القسام في بلاغ عسكري صباح الأحد، أن مجاهديها استهدفوا قوة صهيونية خاصة متحصنة داخل مبنى بقذيفة أفراد غرب مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

كما أعلنت استهداف قوة صهيونية خاصة راجلة بعبوة أفراد “رعدية” في جباليا شمال قطاع غزة.

بدورها، أعلنت سرايا القدس أنها نسفت منزلاً بحي الشجاعية في داخله أكثر من 13 جنديا صهيونيا كانوا يحاولون العثور على فوهة نفق.

وقالت: تمكن أحد مجاهدينا “الاستشهاديين” الخروج من فوهة النفق وقتل جنديين منهم قبل تفجير المنزل بالكامل وإيقاع القوة بين قتيل وجريح.

أعلنت سرايا القدس أنها استهدفت آلية عسكرية صهيونية بقذيفة “تاندوم” في منطقة الفالوجا محيط صافي غرب معسكر جباليا.

وقصفت التحشدات العسكرية محيط موقع بوابة “النمر” في محور التقدم شرق الوسطى بوابل من قذائف الهاون.

واعلنت عن قصف تجمع للآليات العسكرية الصهيونية في محور التقدم “نتساريم” بقذائف الهاون من العيار الثقيل.

أعلنت سرايا القدس عن قصف تجمعات العدو محيط المركز الثقافي في محور التقدم شرق خانيونس بوابل من قذائف الهاون.

وقالت سرايا القدس: تمكن مجاهدونا من استهداف 3 آليات عسكرية بقذائف “التاندوم” والـ (RPG) في محاور التقدم بمخيم جباليا والفالوجا شمال القطاع.

وأكدت أن مجاهديها خاضوا مساء أمس اشتباكات ضارية مع قوة صهيونية كانت متحصنة في منزل بالأسلحة الرشاشة والقذائف المضاد للأفراد في محاور التقدم شمال شرق خانيونس.

واعترف جيش الاحتلال بمقتل 29 جنديا على الأقل منذ انتهاء الهدنة المؤقتة بداية الشهر الجارين في حين تؤكد مصادر المقاومة أن العدو يخفي خسائره وأن عدد قتلاه أكبر من ذلك بكثير.

ووفق الاعتراف الرسمي لجيش الاحتلال فقد قتل 426 جنديا وضابطا منذ بداية الحرب بينهم 102 قتلوا منذ بدء العملية البرية.

وفي حين أقر أم بإصابة 5 آلاف جندي في المعارك عاد اليوم ليقلص العدد إلى 1593 جنديا منذ بداية الحرب حالة 255 منهم حرجة، وسط تأكيدات من مصادر مختلفة بأن الاحتلال يخفي خسائره كي لا تؤثر على معنويات الجنود والمجتمع الصهيوني بعد 65 يومًا من بدء الحرب.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات